Accessibility links

logo-print

احتدام المنافسة بين ساركوزي وروايال في اليوم الأخير من الحملات الانتخابية


احتدمت المنافسة بين المرشحين لانتخابات الرئاسة الفرنسية نيكولا ساركوزي وسيغولين روايال خلال اليوم الأخير من الحملات الانتخابية حيث سعى كل منهما إلى حشد المزيد من التأييد الشعبي وحث الناخبين للتصويت بكثافة ولصالحه أثناء الانتخابات التي ستجرى يوم الأحد المقبل.

فقد حذرت روايال التي تسعى لأن تكون أول امرأة تتولى منصب الرئاسة في فرنسا، من أن فوز منافسها مرشح اليمين نيكولا ساركوزي سيكون خطيرا بالنسبة لفرنسا وقد يسفر عن دخول فرنسا في حالة من الفوضى.

وقالت روايال: "أعتقد أن اختيار نيكولا ساركوزي هو اختيار خطير، وبالتالي لا أريد أن تتوجه فرنسا صوب نظام القسوة، حيث أنه لا يستطيع التجول في الأحياء الشعبية دون حماية 300 من رجال الشرطة على غرار ما فعله مؤخرا، وأنني أعتقد أن تلك لن تكون فرنسا التي نرغبها".

وقد أظهرت أحدث استطلاعات الرأي العام الفرنسي تقدم ساركوزي على روايال، وقد رفض ساركوزي التعليق على تصريحات منافسته وقال إنها تحاول فقط النيل من سمعته لأن نتائج استطلاعات الرأي تظهر أنه يحظى بشعبية أكبر لدى الناخبين.
وأضاف: "إنها تشعر بأن الأرض تهتز من تحتها، وهو أمر معهود في السياسة، فهي تتوتر وتصبح أكثر صلابة، وهي بذلك قد كشفت عن طبيعتها الحقيقية وأنا أشعر بالأسف لذلك، لن أقول إنني سأفوز أو أنهزم لكنني أحاول التركيز والقيام بكل ما في استطاعتي وسأنتظر بشغف اختيار الشعب الفرنسي".

هذا وبموجب قوانين الانتخابات الفرنسية يتعين على المرشحين وقف حملتيهما الانتخابيتين في منتصف الليل الجمعة بالتوقيت المحلي على أن تجرى الانتخابات يوم الأحد ليقول الناخبون الفرنسيون كلمة الفصل.
XS
SM
MD
LG