Accessibility links

التحالف الكردستاني يرحب بصدور وثيقة العهد الدولي ويؤكد أن العبرة تكمن في ترجمتها إلى الواقع


رحب القيادي في التحالف الكردستاني محمود عثمان بصدور وثيقة العهد الدولي عن مؤتمر شرم الشيخ، واعتبرها وثيقة دولية مهمة جدا ،مؤكدا أن العبرة ليست في صدور هذه الوثيقة التي تكثف الدعم الدولي للعراق للخروج من أزمته الراهنة، بل العبرة في تنفيذها.

وعبر عثمان عن إعتقاده في حوار هاتفي مع وكالة آكي الايطالية للأنباء الجمعة انه اذا أرادت الحكومة العراقية أن تحصل على الدعم الدولي والإقليمي للخروج من محنتها الحالية، فعليها أن تغير سياستها بصورة جذرية، خصوصا لتحقيق المصالحة الوطنية، وإنهاء العنف الطائفي، وتجريد الميليشيات من أسلحتها.

واشار عثمان الى ان حكومة المالكي وعدت المجتمع الدولي بالالتزام بتلك الوثيقة، وهي في المحصلة وثيقة عراقية خالصة، فعليها أن تسرع بإجراء التغييرات المطلوبة، وإلا فأن الوثيقة مهما كانت ستفقد أهميتها، وبالتالي سيفقد العراق دعم دول العالم.

,اضاف عثمان الى ان هذه الوثيقة تخدم الإدارة الأميركية أيضا، حيث تعاني هذه الإدارة بدورها من مشاكل كثيرة في العراق، وتتعرض حاليا إلى ضغوطات كبيرة من الداخل والخارج لتغيير سياساتها في العراق، وهذه الوثيقة من خلال حصولها على الدعم الدولي، ستخفف من بعض الضغوطات التي تتعرض لها الإدارة الأمريكية حاليا.

وحول المباحثات التي تجريها وزيرة الخارجية الأمريكية كوندوليزا رايس، مع كل من سوريا وإيران ومدى إنعكاسها على الوضع العراقي، قال عثمان إن أي تفاهم بين البلدين مع أمريكا، سينعكس بطبيعة الحال على الوضع العراقي، الذي يعاني أساسا بسبب تدخلات هاتين الدولتين كثيرا، يجب أن يكون هناك نوع من التفاهم والحوار الإيجابي، بين أمريكا وإيران وسوريا من اجل أمن واستقرار العراق.
XS
SM
MD
LG