Accessibility links

logo-print

جبهة التوافق تمهل الحكومة شهراً للإستجابة لمطالبها


منحت جبهة التوافق العراقية فرصة زمنية للحكومة والكتل النيابية المشاركة فيها، حددتها بشهر واحد للإستجابة الى مطالب الجبهة ومن ثم إعلان موقفها النهائي المتعلق بمشاركتها في حكومة نوري المالكي والعملية السياسية.

وقال سليم عبد الله المتحدث باسم جبهة التوافق العراقية التي تملك 6 وزراء في حكومة نوري المالكي و44 عضوا في مجلس النواب العراقي إن كتلته تعطي هذه المهلة لكي تمنح الكتل الأخرى فرصة لتثبت نياتها الحسنة، ما يجعل من الممكن الدخول بحوارات جديدة معها على حد قوله.

أما النائب عن التوافق عمر عبد الستار الكربولي فكان أكثر وضوحاً عندما أشار إلى أن على رأس خيارات كتله هو الإنسحاب من حكومة نوري المالكي للضغط عليها للإستجابة إلى مطالب الكتلة.

وتطالب كتلة التوافق التي تمثل جانباً كبيراً من العرب السنة بإتخاذ خطوات أكثر جدية في إطار تحقيق المصالحة الوطنية، فضلاً عن تشديدها على ضرورة إستبدال وزير الدفاع الحالي عبد القادر العبيدي الذي رُشح عنها بوزير آخر، بعد أن اتهمت العبيدي بالضعف.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد علاء حسن:
XS
SM
MD
LG