Accessibility links

logo-print

التمرد الانفصالي في جنوب تايلاند يسفر عن مقتل ستة أشخاص


قالت الشرطة في تايلاند يوم السبت إن ستة تايلانديين بينهم ثلاثة أطفال قتلوا في أحدث هجومين بالأسلحة والقنابل في جنوب تايلاند المضطرب.

وقتلت طفلة عمرها عامان واثنان من رجال الشرطة في انفجار قنبلة زرعت على جانب طريق في إقليم يالا وهو واحد من ثلاثة أقاليم جنوبية يتحدث معظم سكانها لغة الملايو وتشهد تمردا انفصاليا منذ ثلاثة أعوام.

وقالت الشرطة إن الانفجار الذي وقع مساء السبت لدى مرور أفراد الشرطة بدراجاتهم النارية أسفر أيضا عن إصابة صبي بجروح خطيرة.

كما قتل مسلحون مجهولون يوم الجمعة رجلا مسلما وابنه وابنته البالغين من العمر 7 و11 عاما على التوالي رميا بالرصاص لدى عودتهم إلى منزلهم بعد الصلاة في منطقة أخرى بإقليم يالا.

جاء الهجومان مع تنظيم احتجاجات لليوم الخامس على التوالي في يالا للمطالبة بالإفراج عن 20 شخصا تقول الشرطة إنهم متمردون.

وقالت الشرطة إن مئات القرويين البوذيين نظموا احتجاجات مضادة في منطقة أخرى من الأقليم لمعارضة إطلاق سراح المعتقلين.

وفي واقعة منفصلة أضرمت النيران في مدرستين في يالا يوم الجمعة في إطار موجة هجمات استهدفت المدارس والمعلمين الذين يعتبرون رمزا للحكومة في العاصمة بانكوك.

وقتل أكثر من 2100 شخص على مدى السنوات الثلاث الماضية في الصراع الذي تشهده الأقاليم الجنوبية الثلاثة.
XS
SM
MD
LG