Accessibility links

logo-print

هجمات مسلحة تسفر عن مقتل رجال شرطة ومدنيين عراقيين


أعلنت الشرطة العراقية السبت أن انتحاريا يرتدي حزاما ناسفا فجر نفسه بالقرب من مركز تطوع للجيش العراقي في منطقة أبو غريب غرب بغداد مما أسفر عن مقتل 16 متطوعين في الجيش وإصابة 13 آخرين. كما قتلت امرأة وأصيب شخصان بجروح جراء سقوط قذيفة هاون في شارع وسط منطقة البياع.

كما أكدت مصادر أمنية عراقية مقتل ثلاثة أشخاص بينهم امرأة، وإصابة 12 آخرين بجروح في أعمال عنف أخرى بينها هجوم انتحاري بسيارة مفخخة في بغداد السبت فيما اختطف خمسة أشخاص في بعقوبة.

وأوضحت المصادر الأمنية أن شخصا قتل فيما أصيب 10 آخرون بجروح، معظمهم من عناصر الشرطة، في هجوم انتحاري بسيارة مفخخة استهدف مركز شرطة الكرخ قرب ساحة النسور في منطقة اليرموك.

وفي بعقوبة شمال شرق بغداد، أعلن مصدر في الشرطة مقتل شرطي بنيران مسلحين مجهولين استهدفت دوريته في منطقة الخالص.
وأعلن المصدر أيضا اختطاف خمسة أشخاص على يد مسلحين مجهولين في منطقة كنعان شرق بعقوبة.

وزارة الداخلية العراقية تدعو الفصائل إلى إلقاء السلاح

هذا وقد دعت وزارة الداخلية العراقية السبت الفصائل المسلحة في محافظة الأنبار إلى إلقاء السلاح وتسليم أنفسهم طوعا لقوات الأمن، على أن تضمن لهم محاكمة عادلة.

وقال العميد عبد الكريم خلف مدير مركز القيادة الوطنية في وزارة الداخلية إن تطورا أمنيا كبيرا تحقق في محافظة الأنبار خصوصا في الأسابيع الثلاثة الماضية من خلال استهداف رؤوس الإرهاب من قبل عشائر الأنبار وقوات الأمن العراقية.

وأضاف خلال مؤتمر صحافي عقده مع فرقة الخليج الأميركية لإعادة إعمار محافظة الأنبار أن التطور الحاصل لم يأت من فراغ إنما جاء نتيجة جهود عشائر الأنبار وقوات الأمن حيث تحول موقف القوات إلى الهجوم بدلا من الدفاع.
XS
SM
MD
LG