Accessibility links

logo-print

الداخلية تدعو مسلحي الأنبار إلى تسليم انفسهم طوعاً


دعت وزارة الداخلية اليوم أفراد الفصائل المسلحة في الأنبار إلى إلقاء السلاح وتسليم أنفسهم طوعاً لقوات الامن، مؤكدة العفو العام عمن لم تتلطخ أيديهم بدماء العراقيين.

وقال العميد عبد الكريم خلف مدير مركز القيادة الوطنية في وزارة الداخلية إن تطوراً أمنياً كبيراً تحقق في محافظة الأنبار ولاسيما في الأسابيع الثلاثة الماضية عبر إستهداف رؤوس الإرهاب من قبل عشائر الأنبار وقوات الامن العراقية على حد قوله.

وأضاف خلف في مؤتمر صحفي عقده مع فرقة الخليج الأميركية لإعادة إعمار محافظة الأنبار أن الحكومة تجدد دعوتها لأفراد الجماعات التي تحمل السلاح أن يضعوه جانباً وأن يسلموا أنفسهم طوعاً للحكومة.

وأكد العميد عبد الكريم خلف مدير مركز القيادة الوطنية في وزارة الداخلية أن الحكومة العراقية ستضمن محاكمة عادلة للمتورطين بجرائم قتل العراقيين، وستعفو عفواً عاماً عن غير المتورطين بجرائم قتل.

وأشاد خلف بجهود عشائر الأنبار التي دعمت قوات الامن، وحولت موقفها من الدفاع إلى الهجوم على معاقل الإرهاب الذي بدأ يتهاوى، على حد تعبيره.
XS
SM
MD
LG