Accessibility links

السجن 16 عاما لأفغاني أدين بالتجسس لحساب إيران


أعلن مصدر رسمي أفغاني يوم الأربعاء صدور حكم بالسجن 16 عاما بحق شاب أفغاني في الـ23 من عمره على خلفية إدانته بتهمة التجسس لحساب إيران.

وقال المصدر إن السلطات كانت قد اعتقلت الشاب وعثرت في حوزته على صور لقواعد عسكرية أفغانية وأخرى لحلف الأطلسي في غرب أفغانستان وأرقام هواتف إيرانية.

وأكد هذا المصدر الرسمي، أن محمود الذي لم يعرف لقبه العائلي، كان يقوم بتصوير مستودع أسلحة حكومي عندما اعتقل في ولاية هراة المتاخمة للحدود الإيرانية مشيرا إلى أن أجهزة الأمن الأفغانية تمكنت من الاستماع إلى أحاديث بين أجهزة الاستخبارات الإيرانية وهذا الشاب.

ونسب المصدر إلى القاضي سراج الدين ناصر القول خلال جلسة النطق بالحكم في محكمة هراة، "لقد اعتبرناك مذنبا بتهمة الخيانة للشعب والسيادة الوطنية والاستقلال والأمن الداخلي، وبالقيام بأنشطة سرية ضد الحكومة الإفغانية".

واتهمت قوة ايساف، الذراع العسكرية لحلف الأطلسي في أفغانستان، إيران بتقديم عتاد ودعم لحركات أفغانية متمردة على الحكومة وعلى قوات التحالف الدولية التي تقودها الولايات المتحدة.

وكانت إيران قد وصفت عبر وزارة الخارجية هذه الاتهامات بأنها "لا أساس لها وغير مقبولة".

وتعتبر إيران الشيعية معادية في بعض الأحيان لحركة طالبان السنية لأسباب دينية، إلا أن بعض المحللين يعتقدون أن طهران تقوم بمساعدة طالبان على محاربة حوالي 100 ألف جندي أميركي من أصل 130 ألف جندي في قوة ايساف في أفغانستان.

XS
SM
MD
LG