Accessibility links

اعتزال شوماخر يساهم في تدني معدل السن لدى فرق الفورميلا واحد


بعد ثلاث جولات على انطلاق بطولة العالم للفورمولا واحد لعام 2007 واستعداد الفرق الـ11 للتوجه الى اوروبا التي تشهد حلبة كاتالونيا في برشلونة باسبانيا اول سباق ضمن سلسلة السباقات المقررة في القارة العجوز في 13 مايو/ايار الجاري بدا واضحا جدا ان رحيل الالماني ميكايل شوماخر بطل العالم سبع مرات عن ساحة الصراع باعتزاله في نهاية العام الماضي عدل كثيرا في معالم خارطة الفئة الاولى.

شوماخر الذي دخل عالم فورمولا واحد في 11 اغسطس/آب 1991 وخرج منه بنهاية منافسات بطولة 2006 عمر طويلا في الحلبات وهو يبلغ من العمر حاليا 38 عاما منذ الثالث من ديسمبر/كانون الثاني الماضي ولا شك في ان حضوره الدائم ادى الى ارتفاع معدل اعمار السائقين المشاركين في البطولة في السنوات القليلة الماضية.

في المقابل ساهم اعتزاله في تدني معدل السن لدى الفرق الـ 11 المشاركة في 2007 ويحتل المركز الرابع لأدنى منذ انطلاق البطولة عام 1950.

ولا شك في ان اعتزال الكندي جاك فيلنوف ورحيل الكولومبي خوان بابلو مونتويا ساهما ايضا في تدني المعدل.

وما زال عام 2004 يحتل المركز الاول على هذا الصعيد اذ بلغ معدل اعمار السائقين كافة على خط الانطلاق في الجولة الافتتاحية للبطولة آنذاك 27 عاما و241 يوما وجاء عام 2001 في المركز الثاني بـ27 عاما و321 يوما وعام 1998 في المركز الثالث بـ28 عاما و22 يوما.

اما عام 2007 فقد سجل معدلا بلغ 28 عاما و88 يوما على خط الانطلاق في سباق جائزة استراليا الكبرى في ملبورن في 18 مارس/ أذار الماضي.

والجدير ذكره ان المعدل الاعلى منذ انطلاق البطولة سجل في النسخة الاولى منها عام 1950 حيث بلغ 39 عاما و321 يوما.

اما السباق الذي شهد اعلى معدل اعمار في تاريخ الفئة الاولى فقد سجل في بلجيكا عام 1951 وبلغ 42 عاما و 285 يوما والادنى في فرنسا عام 1997 حيث بلغ 27 عاما و153 يوما.

ويبدو ان البطولة اخذت هذا المنحى التصاعدي في تدني هذا المعدل منذ انطلاقها مع العلم انه منذ منتصف التسعينات تسارع هذا التدني بفضل التعديلات التي طرأت على البطولة والتركيز على مساعدة السائقين وعلى ضمان سلامتهم والتي شجعت الفرق على الارتباط بالشباب القادمين من بطولات تعتبر بمثابة التمهيد لدخول عالم فورمولا واحد.

وفي بطولة 2007 سجل فريق رد بل اعلى معدل اعمار بين الفرق الـ11 بوجود السائقين المخضرمين الاسكتلندي ديفيد كولتهارد الذي يبلغ من العمر 36 عاما والاسترالي مارك ويبر الذي سيبلغ من العمر 31 عاما في 27 اغسطس/آب المقبل مع العلم ان معدل سن هذا الثنائي على خط الانطلاق في كاتالونيا سيسجل 33 عاما و121 يوما.

في المقابل يحتل فريق رد بل الثاني تورو روسو المركز الثاني على صعيد ادنى معدل سن بفضل سائقيه الايطالي فيتانتونيو ليوتزي الذي سيبلغ من العمر 26 عاما في اغسطس/آب المقبل والاميركي سكوت سبيد الذي يبلغ من العمر 24 عاما.

ولعب قدوم السائقين الشباب الجدد الى الحلبات في الآونة الاخيرة دورا بارزا على صعيد تعزيز معدل الاعمار المتدني بوصول سبيد والالمانيين ادريان سوتيل ونيكو روزبرغ والبولندي روبرت كوبيكا والبريطاني لويس هاميلتون والفنلندي هايكي كوفولاينن.

وأقدمت حظيرة ماكلارين مرسيدس على اتخاذ خطوة فريدة في تاريخها هذا العام من خلال الاعتماد على هاميلتون القادم حديثا الى فورمولا واحد وهي الخطوة الاولى التي يتخذها الفريق منذ عام 1993 عندما اعتمد على المبتدئ الاميركي مايكل اندريتي.

ماكلارين التي تملك الثنائي الاصغر سنا هذا العام تتصدر ترتيب الصانعين في الوقت الراهن برصيد 44 نقطة بعد ثلاث سباقات، هي استراليا وماليزيا والبحرين، وقبيل سباق اسبانيا حيث سيبلغ معدل سن سائقيها الاسباني فرناندو الونسو بطل العالم في العامين الماضيين وهاميلتون على خط الانطلاق 24 عاما و21 يوما مع العلم ان هذا الثنائي الرائع نجح في تحطيم الرقم القياسي المسجل لدى الفريق الالماني - البريطاني باسم الفنلندي ميكا هاكينن وكولتهارد لدى انطلاق بطولة 1996.
كما ان الونسو وهاميلتون يتقاسمان مع الفنلندي كيمي رايكونن سائق فيراري صدارة ترتيب السائقين برصيد 22 نقطة لكل منهم الامر الذي يؤكد ان فورمولا واحد باتت تساير الشباب على حساب المخضرمين.
XS
SM
MD
LG