Accessibility links

logo-print

الملكة اليزابيث تحضر سباق دربي للخيول في ولاية كنتاكي الاميركية


حضرت ملكة بريطانيا اليزابيث الثانية السبت سباق الخيل في دربي كنتاكي للمرة الاولى وحققت بذلك حلم حياتها بحضور هذا الحدث الاميركي.
وتابعت الملكة اليزابيث وزوجها الامير فيليب السباق من شرفة مقصورة خاصة.
واحتل "ستريت سينس" الحصان الذي راهنت عليه في المرتبة التاسعة عشرة اولا ثم تراجع الى المرتبة الثالثة والثلاثين بعد المئة. ووصلت الملكة وزوجها الى المكان قبل ساعتين من بدء السباق ليطلعا على جائزة دربي التمثال المصنوع من الذهب من عيار 14 قيراطا. والملكة اليزابيث معروفة بشغفها بسباقات الخيل. وقال جاي فرغوسون الذي يعمل في مؤسسة سباق دربي انها بدت سعيدة جدا خلال الزيارة.
واكتظت المنصات بالمتفرجين الذين بلغ عددهم 156 الف شخص تدفقوا على الموقع قبل ساعات من بدء السباق. وكان بين الحضور رياضيون ونجوم سينمائيون لمتابعة ثالث اكبر سباق في تاريخ دربي، منهم بطل كرة السلة مايكل جوردان.
وقال رئيس دربي ستيف سكستون ان الملكة اليزابيث هي بالتأكيد الضيف الاعلى مستوى الذي يزور دربي في تاريخها الحديث.
وكانت اليزابيث الثانية التي تقوم بزيارتها الاولى الى الولايات المتحدة منذ 16 عاما والرابعة منذ اعتلائها عرش بريطانيا، القت كلمة الخميس امام برلمان فيرجينيا بمناسبة الذكرى المئوية الرابعة لتأسيس جيمستاون اول مستعمرة انكليزية في العالم الجديد. واعترفت الملكة في كلمتها بمعاناة السود والهنود خلال تأسيس هذه المستعمرة.
وقالت ان السنوات الاولى في جيمستاون التي التقت خلالها ثلاث حضارات كبرى للمرة الاولى -- الاوروبيون والسكان الاصليون والافارقة -- شهدت سلسلة من الحوادث التي ما زال تأثيرها الاجتماعي العميق مستمرا ليس في الولايات المتحدة وحدها بل في بريطانيا واوروبا ايضا.
وكان 104 رجال اسسوا في مايو /14 ايار 1607 اول مستعمرة للناطقين بالانكليزية في العالم الجديد، في منطقة مستنقعات وموبوءة بالبعوض على طول نهر جيمس بحثا عن الذهب، لكنهم لم يجدوا سوى مجاعة وامراضا وجفافا وعداء من قبل السكان الاصليين.
وشاركت ملكة بريطانيا الجمعة بحفل في جيمستاون لكشف موقع اثري جديد كما ستقوم بزيارة الى معهد وليام وماري في وليامسبورغ في ولاية فيرجينيا الذي اسسه في 1693 ملك انكلترا وليام الثالث والملكة ماري الثانية. اما زوجها الامير فيليب الذي يبلغ من العمر 85 عاما الضابط السابق في البحرية الذي يرافقها في رحلتها، فقد زار نموذجا من "سوزان كونستانت" التي كانت واحدة من ثلاث سفن نقلت مؤسسي جيمستاون الذين اقيم لقائدهم جون سميث تمثال قرب حصن. وستتوجه الملكة اليزابيث وزوجها الامير فيليب الاثنين الى واشنطن حيث سيستقبلها الرئيس الاميركي جوج بوش وزوجته لورا على العشاء في البيت الابيض.
وستزور الثلاثاء مركز غودارد لرحلات الفضاء التابع لوكالة الفضاء الاميركية "ناسا" قرب واشنطن ونصب الحرب العالمية الثانية قبل ان تحضر عشاء على شرف الرئيس بوش في مقر اقامة السفير البريطاني في العاصمة الاميركية.
XS
SM
MD
LG