Accessibility links

أولمرت وليفني يتفقان على التعايش معا رغم انتقادات ليفني لأولمرت بعد تقرير فينوغراد


اتفق رئيس وزراء إسرائيل إيهود أولمرت ووزيرة خارجيته تسيبي ليفني على مواصلة العمل معا رغم الانتقادات التي وجَّهتها ليفني إلى أولمرت في أعقاب نشر تقرير لجنة فينوغراد الذي حمَّل رئيس الوزراء المسؤولية عن الأخطاء التي وقعت خلال الحرب بين حزب الله وإسرائيل.
وقال بيان صادر عن مكتب أولمرت إنهما قد اتفقا على الاستمرار في دفع العملية الديبلوماسية إلى الأمام، الأمر الذي يمثل محاولة لتبديد المخاوف التي أشارت إلى احتمال تجميدها في ضوء الخلافات بين رئيس الوزراء ووزيرة الخارجية.
ومن المتوقع أن تتوجه ليفني إلى القاهرة الخميس لإجراء جولة من المباحثات مع الرئيس مبارك ووزير الخارجية أحمد أبو الغيط.

وهل تجاوزت الحكومة الاسرائيلية الأزمة بعد تقرير فينوغراد
XS
SM
MD
LG