Accessibility links

زعيم الأقلية الجمهورية في مجلس النواب يدعو لمنح بتريوس الفرصة لتحقيق الأمن في العراق


دعا زعيم الأقلية الجمهورية في مجلس النواب الأميركي جون بونر إلى منح خطة قائد القوات الأميركية في العراق الجنرال ديفيد بتريوس الفرصة لتحقيق الاستقرار في العراق قبل الحكم عليها بالفشل. وقال خلال حوار تلفزيوني:
"لقد وافق مجلس الشيوخ على تعيين الجنرال بتريوس بأغلبية 84 صوتا دون وجود معارضين له، وكانت خطته مطروحة أمام الجميع أثناء التصويت على تعيينه. وما يثير قلق أعضاء الكونغرس الجمهوريين أن الديموقراطيين لا يريدون منح خطة الجنرال بترياس فرصة لتحقيق النجاح".

من جانبه، قال السناتور الديموقراطي كريستوفر دود إنه لا يمكن إنهاء النزاع الدائر في العراق بالوسائل العسكرية وحدها وأضاف:
"لقد قال جميع قادتنا العسكريين منذ البداية إن هذا ليس وضعا يمكن فيه تحقيق نصر عسكري. وذلك ما خلص إليه تقرير لجنة بيكر-هاملتون، وما خلص إليه الجنرال كيسي والجنرال ديمبسي وجميع كبار قادتنا العسكريين".
وقال دود، الذي يسعى للحصول على ترشيح الحزب الديموقراطي له في انتخابات الرئاسة المقبلة، خلال حوار تلفزيوني إن الانتخابات التشريعية الأخيرة أظهرت أن الانسحاب من العراق هو خيار الشعب الأميركي وأضاف :
"الوضع الراهن غير مقبول، وفهم المواطنين الأميركيين أفضل بكثير من فهم حكومتهم فيما يتعلق بهذه المسألة. وهم يتطلعون إلى تغيير في سياسات الحكومة واتجاهاتها، وأرى أنه يتعين علينا نبدأ في إعادة نشر قواتنا وفعل الأشياء التي كان ينبغي علينا فعلها منذ مدة طويلة".

وقال دود إن السياسة التي تتبعها إدارة الرئيس بوش لن تحقق الاستقرار في العراق وأضاف:
"لن نستطيع تحقيق الاستقرار في وقت لا يرى 60 في المئة من العراقيين غضاضة في قتل الأميركيين، ويرى 80 في المئة منهم أننا السبب في الفوضى التي تشهدها بلادهم. إننا بحاجة إلى تغيير السياسة المتبعة حاليا، وذلك ما نسعى إلى تحقيقه، ولكن الرئيس يريد استمرار الوضع الراهن الأمر الذي يجعلنا أقل أمنا وأكثر عزلة".

XS
SM
MD
LG