Accessibility links

logo-print

ردود أفعال فرنسية ودولية إيجابية على فوز ساركوزي برئاسة فرنسا


توجه نيكولا ساركوزي لشركاء فرنسا الأوروبيين بالقول إن فرنسا عادت بعد فوزه في الانتخابات الرئاسية إلى أوروبا، وإنها ستكون صديقة للولايات المتحدة التي توترت العلاقات معها منذ عام 2003 بسبب الحرب في العراق، مضيفا أن الصداقة هي قبول الصديق لحق صديقه في التصرف بشكل مختلف.

وأوضح ساركوزي أن من واجب الأمم العظيمة مثل الولايات المتحدة ألا تعرقل مكافحة الاحتباس الحراري، لأن ما هو عرضة للخطر هنا، هو مستقبل البشرية جمعاء.

وقد احتشدت الجماهير المؤيدة للرئيس الفرنسي الجديد نيكولا ساركوزي للاحتفال بفوزه وهم يهتفون باسمه أثناء إعلانه قبول تكليفه رئيسا للجمهورية الفرنسية.

وقال ساركوزي: "لقد عبّر الشعب الفرنسي.. واختار القطيعة، اختار أن يقاطع أفكار وعادات وتصرفات الماضي. إذن سأقوم بتطوير العمل، السلطة، الفضيلة، الاحترام والاستحقاق، سأعيد للأمة شرفها والهوية الوطنية".

وقد تعالت الهتافات المؤيدة حينما تعهد ساركوزي من جديد بالتأكيد على قيم العمل والاحترام وتقدير الهوية الوطنية.

التفاصيل من مراسلة "راديو سوا" سعاد عبد الرحمن في باريس:
XS
SM
MD
LG