Accessibility links

عباس يدعو إسرائيل للتجاوب مع الخطة الأمنية الأميركية وحماس ترفضها


دعا الرئيس الفلسطيني محمود عباس الاثنين إسرائيل إلى التجاوب مع الخطة الأمنية الأميركية، مؤكدا أنها تتضمن خطوات مهمة لإحلال الأمن ورفع المعاناة عن الفلسطينيين من جانب آخر عبرت حركة المقاومة الإسلامية حماس مجددا عن رفضها لهذه الخطة الأمنية لأنها لا تتحدث عن حقوق الشعب الفلسطيني.

وقال عباس في كلمة خلال لقاء مع كوادر فتح في مقري الرئاسة في غزة ورام الله بالضفة الغربية: "بعد الاطلاع على الخطة التي استلمناها من المبعوث الأميركي نرى أن فيها خطوات مهمة لاستتباب الأمن ورفع المعاناة عن شعبنا الفلسطيني".

ودعا عباس الدولة العبرية إلى التجاوب مع هذه الخطة.

وكان كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات قد قال الجمعة إن الولايات المتحدة سلمت الفلسطينيين وإسرائيل خطة أمنية مفصلة لتخفيف القيود المفروضة على حركة الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة ولتحسين الأمن.

وتشمل الخطة مهلا زمنية لتطبيق إجراءات تهدف إلى تسهيل حركة الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة وتلبية الاحتياجات الأمنية لإسرائيل.

حماس ترفض الخطة الأمنية الأميركية

من جهته، صرح فوزي برهوم المتحدث باسم حماس لوكالة الصحافة الفرنسية: إن هذه الخطة الأمنية رفضناها لأنها تريد إنقاذ حكومة رئيس الوزراءالإسرائيلي ايهود اولمرت وتهدف إلى القضاء على المقاومة. كما يتوجب على الرئيس عباس الاجتماع مع الفصائل وألا يقر أي شيء إلا بالتوافق".

ورأى برهوم أن الخطة الاميركية لا تتحدث عن حقوق الشعب الفلسطيني ومعاناته بل تتحدث عن تسهيلات مقابل وقف المقاومة، مؤكدا أنها خطة دنيئة تقزم المقاومة، على حد تعبيره.

وتساءل برهوم: "لماذا لا تكون مبادرة أميركية لوقف الحصار عن شعبنا ورفع المنع عن تدفق الأموال ووقف الاغتيالات والمعاناة اليومية من الاحتلال الإسرائيلي"؟.

مساعدات مالية أوروبية للفلسطينيين

هذا وقد تحدث وزير خارجية ألمانيا فرانك فالتر شتاينماير الذي ترأس بلاده حاليا الاتحاد الأوروبي بعــد اجتماعه مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس في رام الله عن إمكانية تعديل شروط منح المساعدات المالية للفلسطينيين.

وقال في لقاء مع القناة التلفزيونية الألمانية الأولى: "يتضح في الحقيقة أننا سنجد الطرق والوسائل من أجل تعديل القناة المالية بصورة تسمح باستخدام المساعدات المالية لا لمكافحة الفقر بصورة مباشرة فحسب، وإنما أيضا لتحقيق ماهو ضروري في نطاق التطور الاقتصادي.

ويقول مراسل "راديو سوا" مروان الشربتجي من برلين إن الاتحاد الأوروبي كان قد أجرى تعديلا على تقديم المساعدات المالية بعد فوز حماس في الانتخابات وحصر استخدامها بالمشاريع الإنسانية فقط.
XS
SM
MD
LG