Accessibility links

مقتل جنديين أميركيين وجرح آخرين على يد جندي أفغاني في أحد سجون العاصمة كابول


قتل جنديان من القوات الأميركية وجرح آخران بعد تعرضهم لإطلاق نار من قبل جندي أفغاني يعمل معهم في الحراسة داخل سجن بول شرخي قرب العاصمة كابول.

وقال مراسل "راديو سوا" صادق بلال إن مسوؤلين من القوات الأميركية والأفغانية في المنطقة فتحوا تحقيقا لمعرفة أسباب إطلاق النار لاسيما أن الجندي الأفغاني كان يقوم بعملية حراسة في موقع عسكري لتوفير الأمن في تلك المنطقة.

وفي مدينة غازني قتل ما لا يقل عن خمسة من قوات الشرطة الأفغانية وجرح العشرات في انفجار قنبلة زرعت على جانب الطريق العام.

وتم على إثرها نقل المصابين إلى المستشفيات وإرسال تعزيزات عسكرية إلى موقع الانفجار الذي وقع في وقت تشهد فيه معظم المناطق الأفغانية لاسيما المتاخمة للحدود االباكستانية حالة توتر شديد بين طالبان من جهة والقوات الأفغانية والأجنبية من جهة أخرى.

ويعود ذلك إلى تمكن طالبان من إعادة تجميع قواتها في تلك المناطق وحصولها على دعم لوجستي من قبل القبائل البشتونية يتضمن السلاح والمال وتوفير الملاذ الآمن.

على صعيد آخر قام ما لا يقل عن 250 مسلحا بنصب حواجز عسكرية وأمنية في منطقة بجور شمالي غرب باكستان المحاذية للحدود الأفغانية، و قاموا بإيقاف الحافلات المتنقلة وتفتيشها وإتلاف أشرطة التسجيل الموسيقية كما قاموا بتهديد حليقي اللحى بالضرب إذا لم يقوموا بإطلاق لحاهم.
وقد أثار ذلك قلق الحكومة التي تخشى من تنامي نفوذ طالبان في تلك المناطق.

وتتجنب الحكومة في الوقت ذاته الدخول في مواجهات عسكرية مع سكان تلك المنطقة حيث تسعى لاحتواء الموقف عبر الحوار معهم، كما ازداد انتشار المسلحين في الفترة الأخيرة، ويعزو بعض المراقبين ذلك إلى تنامي وجود أنصار حركة طالبان في تلك المنطقة.
XS
SM
MD
LG