Accessibility links

سيسيليا المرأة التي لعبت دورا مؤثرا في حياة نيكولا ساركوزي


"لا أرى نفسي سيدة أولى، فأنا لا احترم القواعد السياسية، وأحب التنزه ببنطلون جينز" قالت سيسيليا ساركوزي سيدة فرنسا الأولى الجديدة الحسناء الأنيقة وعارضة الأزياء السابقة البالغة من العمر 49 سنة.
ومع أن مركز الفرنسية الأولى لا يحكمه بروتوكولا أو نصا رسميا إلا أنه مركز عزيز على قلب الفرنسيين.

اقترنت سيسيليا بنيكولا ساركوزي عام 1996 بعد طلاقها من مقدم برامج تلفزيونية، ومنذ ذلك الحين لعبت دور مستشارة مؤثرة في حياة زوجها السياسية.
وقد تصدرت سيسيليا أخبار الصحف والمجلات عندما اختار ساركوزي حين كان وزيرا للداخلية أن يعرض أفراد عائلته على طريقة آل كنيدي.

وظهرت سيسيليا حينها أنها تشارك كثيرا في حياة زوجها السياسية وأصبحت مستشارته الرئيسية.
لكن هذه التغطية الإعلامية ارتدت سلبا على الثنائي ساركوزي عندما رحلت سيسيليا بعد بضعة أشهر إلى الولايات المتحدة مع رجل يعمل في الحقل الإعلامي ما شكل مادة دسمة لصحافة المشاهير.

واضطر ساركوزي إلى توضيح الأمر في برنامج تلفزيوني واعدا اعتماد التكتم أكثر في إطار حياته الخاصة.

وفي العام 2006، استعاد الاثنان حياتهما الزوجية رسميا لتحتل سيسيليا موقعا مؤثرا في حياة زوجها، لكن غيابها الملفت عن المهرجانات الانتخابية الكبيرة جدد التكهنات حول صعوبات جديدة بيد أنهما صوتا معا خلال الدورة الأولى من الانتخابات الرئاسية الفرنسية في 22 نيسان/أبريل.

وعندما سئل نيكولا ساركوزي عن غياب سيسيليا عن الساحة الفرنسية قال إنه عندما كانت تظهر كثيرا كان يتم انتقاده، مؤكدا أنها ستضطلع بدور سيكشف عنه بعد الانتخابات.

يذكر أن لسيسيليا ونيكولا فتى يدعى لوي يبلغ العاشرة من العمر.
XS
SM
MD
LG