Accessibility links

هل تحقق لعبة الكترونية السلام في الشرق الأوسط؟


هل يمكن تحقيق السلام في الشرق الأوسط من خلال لعبة كمبيوتر جديدة؟
ربما يكون الرد بالإيجاب. فقد تم مؤخرا إطلاق برنامج جديد أطلق عليه اسم "صانع السلام" صممه مبرمجان إسرائيلي وأميركي في الولايات المتحدة.

ويسمح البرنامج بلعب دور رئيس الوزراء الإسرائيلي أو رئيس السلطة الفلسطينية على خلفية خريطة لإسرائيل وللأراضي الفلسطينية كما يسمح باتخاذ قرارات دبلوماسية وأمنية واقتصادية.

البرنامج الذي يضم صورا وفيديو لمواقف من واقع الحياة الإسرائيلية الفلسطينية كسيناريو لتفجير انتحاري فلسطيني أو غارة جوية إسرائيلية يرجح كما في الحقيقية أن يؤدي إلى ردود، مع أن هدف هذه اللعبة هو التوصل إلى حل توافقي وسلام.

من هنا، تظهر السيناريوهات في اللعبة بشكل عشوائي مع أن معظمها يستند إلى تتابع أحداث وقعت في الماضي بين إسرائيل والفلسطينيين.

وتباع لعبة "صانع السلام" على موقع الشركة على الانترنت مقابل 20 دولارا. ويمكن لعبها بالانكليزية والعبرية والعربية.

يذكر أن الإسرائيلي أسي بوراك والأميركي اريك براون قاما بتصميم هذه اللعبة كمشروع خلال وجودهما في جامعة كارنيغي ميلون في ولاية بنسلفانيا الأميركية.
وقد استخدمتها الجامعة منذ ذلك الحين في مقرراتها التعليمية.
XS
SM
MD
LG