Accessibility links

logo-print

بوش يبحث مع المالكي المصالحة الوطنية ومشاريع القوانين المعلقة


جدد رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي في اجتماع عبر دائرة تلفزيونية مغلقة مع الرئيس بوش عزمه على المضي بعملية المصالحة الوطنية وإدخال العناصر الرافضة للعملية السياسية إلى هذا المسار.

وقال توني سنو الناطق الرسمي باسم البيت الأبيض إن بوش والمالكي ناقشا في حديثهما أيضا نتائج مؤتمر شرم الشيخ، وعلاقات العراق مع دول الجوار.

وأشار سنو إلى أن جهود المصالحة الوطنية والاتصال بالجهات التي مازالت خارج العملية السياسية كان لها الأولوية في هذا الاتصال، مؤكدا أن زيارة المالكي الاخيرة إلى محافظة الأنبار والإلتقاء بشيوخ العشائر السنية هناك تدخلان في سياق هذه الجهود.

وقال سنو في مؤتمره الصحافي اليومي مخاطباً منتقدي السياسة الأميركية في العراق:
"لماذا لا نعطي خطة بغداد الأمنية ببساطة الفرصة لتنجح، كان هناك بعض الإشارات المشجعة، ونحن لا نريد أن نزيد من أهميتها ولا أن نتجاهلها، الناس يتحدثون عن تغيرات ملموسة ليس في بالانبار فحسب وانما ايضاً في بغداد وديالى"
وأشار سنو إلى أن المحادثة تطرقت ايضاً إلى العديد من القوانين المعلقة التي ما زالت قيد البحث في العراق.
وقال إن الأميركيين يجب أن يستعدوا للمزيد من الخسائر في العراق في محاولتهم لتحقيق أمن اكبر في بغداد.
وتأتي هذه المحادثات فيما يستعد نائب الرئيس ديك تشيني لزيارة الشرق الأوسط لمتابعة نتائج مؤتمر شرم الشيخ، حيث سيزور كلا من مصر والاردن والسعودية ودولة الامارات العربية المتحدة.

XS
SM
MD
LG