Accessibility links

الرئيس بوش يشيد بدعم بريطانيا في الحرب ضد الإرهاب ونشر الديموقراطية


استقبل الرئيس جورج بوش ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية وزوجها الأمير فيليب في احتفال رسمي أقيم في البيت الأبيض. وشدد الرئيس بوش على التراث الثقافي والتاريخي المشترك لبريطانيا والولايات المتحدة، وهو ما يجعل العلاقات بينهما علاقات مميزة.
وأشار بوش إلى الدعم الذي تلقته الولايات المتحدة من بريطانيا في الحرب ضد الإرهاب والطغيان والجهد الدولي لنشر الديمقراطية. وقال:
"اليوم يدافع بلدانا عن الحرية في وجه الطغيان والإرهاب. إننا نقاوم الذين يقتلون الأبرياء لتحقيق أيديولوجية الحقد، سواء أكانت الجريمة في نيويورك أو لندن أو كابل أو بغداد."

أضاف بوش أن القوات الأميركية والبريطانية تهاجم المتطرفين والإرهابيين وتدعم الديموقراطيات الفتية، معترفاً بصعوبة المهمة. وأضاف:
"ثمار عمليتنا لا تزال غير ظاهرة للعيان إلا أن عملنا يبقى أضمن الطرق للوصول إلى السلام. فهو يعكس القيم التي تبناها الأميركيون والبريطانيون ومعظم شعوب دول الشرق الأوسط."

أما الملكة إليزابيث فأشادت بما حققته الولايات المتحدة وتحدثت عن التاريخ والعلاقات الثنائية لكنها شددت على المستقبل.
"هذه الزيارة تعطينا أيضا نافذة نتطلع منها إلى المستقبل. والمستقبل الذي أعنيه هو مستقبل الولايات المتحدة ومستقبل العلاقات الأميركية البريطانية في آن معا. "

هذا وأقام الرئيس بوش عشاء رسميا على شرف ملكة بريطانيا في البيت الأبيض مساء الاثنين.
XS
SM
MD
LG