Accessibility links

logo-print

الجمهوريون يشنون هجوما حادا على خطاب أوباما في الكونغرس


شن الجمهوريون الذين يسعون لهزيمة الرئيس باراك أوباما في انتخابات الرئاسة القادمة هجوما حادا على خطاب الرئيس باراك أوباما الأربعاء أمام مجلس النواب وتحدث فيه عن العدالة الاجتماعية ودافع عما حققته إدارته من إنجازات في السياسة الخارجية والأمن القومي للبلاد.

وأثناء خطاب الرئيس، وقف ديموقراطيون وصفقوا عدة مرات له فيما بقي الجمهوريون جالسين واستقبلوه استقبالا فاترا.

واستمع النواب لخطاب الرئيس الذي تحدث عن اقتصاد تكون فيه القواعد متساوية للجميع "ويحظى فيه الجميع بفرصة عادلة، ويتحملون حصتهم العادلة من المسؤولية".

وأعلن أوباما أنه يريد وضع إصلاح ضرائبي يطال الأغنياء ويحث الشركات على المزيد من الإنتاج في الولايات المتحدة.

وقال: "يجب أن نعدل نظامنا الضرائبي بشكل نجعل معه أناسا مثلي أو مثل الكثيرين من أعضاء الكونغرس، يدفعون حصتهم من الضريبة".

من جانبه، قال جيمس لانكفور الجمهوري الشاب الذي انتخب بفضل موجة تعبئة المحافظين خلال انتخابات الكونغرس في نوفمبر/ تشرين الثاني 2010: "كان خطاب حملة انتخابية بامتياز"مضيفا: "لقد فوجئت إلى حد ما، كان التركيز قليلا على الدَيْن الوطني".

بدورها، عبرت النائبة كاثي ماكموريس رودغرز عن "خيبة أملها لرؤية إلى أي حد كان الخطاب تكرارا لسياسات دافع عنها الرئيس في السابق وفشلت".

من جانبه، انتقد النائب لويس غوهميرت بشدة ما ورد في الخطاب بخصوص مقتل أسامة بن لادن والحرب ضد طالبان.

وقال: "حين يقول إن عناصر طالبان يندحرون، هذا غير صحيح، لقد ظهروا على التلفزيون في أفغانستان وهم يقولون (لقد هزمت أميركا)، والآن يطلبون مفاوضات".

واتهم النائب ميتشيل دانيالز الرئيس أوباما بالعمل على "انقسام الأميركيين" محذرا من النتائج السيئة من الانقسام حول الديون على الأميركيين جميعا".

وعلى الرغم من ارتفاع شعبية الرئيس أوباما عما كانت عليه الشهور الماضية ووصلت إلى 50 بالمئة وفقا للآخر استطلاعات الرأي التي أجرتها صحيفة واشنطن بوست، فإن مسيرة الرئيس للفوز بولاية ثانية ما زالت متعثرة بسبب تردي الأوضاع الاقتصادية في الولايات المتحدة.

إلا أن المرشح الجمهوري المحتمل لانتخابات الرئاسة ميت رومني، والذي لم يستطع حتى الآن هزيمة الرئيس في استطلاعات الرأي، وجه انتقادات حادة عشية خطاب الرئيس أوباما.

واتهم رومني أوباما "بتضييع وقته في البيت الأبيض" كما اتهم الكونغرس بأنه قدم كل ما يريده الرئيس بدلا من معارضته.

ووصف المرشح الجمهوري السابق هيرمان كين ما ورد في خطاب الرئيس بأنه يحمل "تلميحات عنصرية وطبقية".

XS
SM
MD
LG