Accessibility links

القذافي ينتقد توقيع اتفاق بين السودان وتشاد برعاية السعودية وكانا وقعا عليه قبلا في ليبيا


انتقد الزعيم الليبي معمر القذافي الثلاثاء دعوة المملكة العربية السعودية الرئيسين السوداني عمر البشير والتشادي ادريس ديبي لتوقيع اتفاق مصالحة على اراضيها معتبرا أن الرئيسين سبق ووقعا اتفاقا مماثلا في ليبيا.

وقال القذافي للصحافيين اثر انعقاد قمة ثلاثية بين القذافي والرئيس المصري حسني مبارك والرئيس التشادي ادريس ديبي في طرابلس إن هناك علامات استفهام عن أسباب توقيع اتفاق الرياض رغم أنه تم التوقيع على اتفاقات مماثلة في طرابلس وسرت بليبيا.

وقد وقع الرئيسان السوداني والتشادي في الثالث من الشهر الجاري في السعودية اتفاقا للمصالحة يفترض أن يضع حدا للتوتر في العلاقات بين البلدين، وينص على احترام كل من الطرفين لسيادة الآخر وعدم التدخل بشؤونه الداخلية.
كما وقع على الاتفاق العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبد العزيز الذي رعى هذا اللقاء.

وأضاف القذافي: "نحن مسرورون في أن يساهم أي أحد معنا في حل المشكلة سواء الأخوة في السعودية أو غيرهم، ولكن لماذا يوقعون على نفس الاتفاق مرة أخرى؟ هل الاتفاقات السابقة ألغيت"؟.

وتابع القذافي قائلا: "لهذا السبب جاء البشير إلى مبارك ليوضح الأمر، وجاءني ديبي ومبارك ليوضحا لي ذلك، وقالوا إن الاخوة في السعودية دعوهم للتوقيع على اتفاق جاهز رغم توضيحنا لهم أنه سبق ووقعنا على ذلك دبلوماسيا".
وقال القذافي الذي تتسم علاقاته بالسعودية بالتوتر إنه أمر مضحك.

وليبيا هي البلد العربي الوحيد الذي قاطع القمة العربية التي استضافتها الرياض أو آخر مارس/آذار الماضي.
XS
SM
MD
LG