Accessibility links

الهاشمي والمالكي يجتمعان بعد قطيعة لمناقشة ومراجعة مسائل حساسة


أفاد بيان صادر عن مكتب نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي الثلاثاء بأن رئيس الوزراء نوري المالكي اجتمع مساء الاثنين في مكتبه مع الهاشمي، بعد قطيعة دامت أسابيع، وناقشا سبل استمرار العملية السياسية في المسار الصحيح.

وجاء في البيان أن اللقاء تضمن مناقشة ومراجعة عدد من الملفات الأمنية والسياسية وسبل إدارتها بالشكل الذي يضمن استمرار العملية السياسية.

وأضاف البيان نقلا عن الهاشمي أن هذا اللقاء يأتي بعد قطيعة دامت أسابيع على خلفية تفاوت وجهات النظر في العديد من المسائل الحساسة.

ويأتي هذا اللقاء إثر تهديدات أطلقتها جبهة التوافق التي تمثل مشاركة السنة العرب في العملية السياسية وعلى لسان قادتها بأنها عازمة على اتخاذ موقف من مشاركتها في الحكومة والعملية السياسية.

وتتهم الجبهة الحكومة بالعمل على تهميش دورها بالمشاركة في إدارة الملفات السياسية والأمنية وعدم إشراكها في عملية صنع القرارات وعدم تحقيق موازنة في المؤسسات الحكومية، وهي التزامات تقول الجبهة إن الحكومة قطعتها على نفسها إبان تشكيلها في ربيع العام الماضي.

XS
SM
MD
LG