Accessibility links

logo-print

إحباط مؤامرة للهجوم على قاعدة عسكرية للجيش الأميركي في ولاية نيو جيرسي


أعلنت السلطات الفيدرالية الأميركية الثلاثاء اعتقال من وصفتهم بستة متطرفين إسلاميين في الولايات المتحدة للاشتباه بتخطيطهم لشن هجوم على قاعدة عسكرية للجيش الأميركي في ولاية نيو جيرسي.

وقال مايكل دريونيك المتحدث باسم مكتب الإدعاء العام في منطقة نيووارك في نيوجيرسي إن من بين الأشخاص الستة مواطنون يحملون الجنسية الأميركية وآخرون يقيمون بطريقة غير قانونية في الولايات المتحدة.

وأوضح دريونيك أن أربعة من المشتبه بهم من مواليد يوغسلافيا السابقة فيما ينحدر الآخران من تركيا والأردن.

وأضاف أن المتآمرين كانوا يخططون لقتل أكبر عدد ممكن من الجنود الأميركيين داخل قاعدة فورت ديكس، مشيرا إلى أنه سيتم توجيه تهم رسمية بحقهم في وقت لاحق الثلاثاء.

وكان متحدث باسم شرطة منطقة شيري هيل قد أشار سابقا إلى أن عملية الاعتقال تمت خلال شراء الأشخاص الستة لأسلحة أوتوماتيكية من طراز AK-47 بعد تعاون تاجر الأسلحة بشكل سري مع عملاء المباحث الفيدرالية.

وقالت السلطات الأميركية إن التحقيقات بشأن أولئك الأشخاص بدأت في يناير العام الماضي بعدما توجه أحدهم إلى محل لأشرطة الفيديو وطلب من أحد العاملين فيه نسخ شريط على قرص مدمج. ويبدو على الشريط عشرة رجال وهم يطلقون الأعيرة النارية، ويرددون شعارات تحث على الجهاد وعبارة "الله أكبر" بالعربية، مما حدا بعامل المحل إلى إبلاغ المحققين الفدراليين.

جدير بالذكر أن قاعدة فورت ديكس تستخدم لتدريب جنود الاحتياط في الجيش الأميركي كما أنها استخدمت لاستضافة لاجئين من كوسوفو عام 1999.

ويقول بول كيرتس مستشار شؤون الأمن في شبكة CBS إن الكشف عن الخلية هو بمثابة ناقوس الخطر لمراجعة جهود مكافحة الإرهاب. وأضاف:
"يتعين علينا الاقتداء بما فعلته السلطات البريطانية فيما يتعلق بدراسة ظاهرة الإرهاب المحلي أي البحث عن الأشخاص المقيمين داخل الولايات المتحدة والقادرين على شن هجمات إرهابية".
XS
SM
MD
LG