Accessibility links

logo-print

تزايد الضغوط المطالبة باستقالة اولمرت وباراك يهدد بإجراء انتخابات مبكرة


انضم السياسي المخضرم إيهود باراك إلى الأصوات المطالبة باستقالة اولمرت. وقد هدد باراك بالدعوة لانتخابات مبكرة إذا فاز بزعامة حزب العمل في نهاية الشهر الجاري، ما لم يقدم رئيس الوزراء ايهود اولمرت استقالته.

وجاءت تعليقات باراك الذي تولى رئاسة الوزراء في نهاية التسعينات، بعد رفضِه التعليق على مدى عدة أشهر على أداء حكومة اولمرت في حرب لبنان الصيف الماضي، والتي انتقدها بضراوة تقرير لجنة فينوغراد الصادر قبل أسبوع.

وشغل باراك مناصب عسكرية مرموقة قبل انتخابه نائبا عن حزب العمل في منتصف التسعينات.

ويسعى باراك من جديد لتولي زعامة حزب العمل، في الانتخابات التي ستجري نهاية الشهر الحالي.
XS
SM
MD
LG