Accessibility links

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تختار سيدة لرئاستها لأول مرة


أعلنت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان الثلاثاء، أنها اختارت وللمرة الأولى سيدة لتولي رئاستها. وقالت خديجة ريادي إنها تشعر بعظم المسؤولية التي ألقيت على عاتقها، لاسيما وأنها قد خلفت عبد الحميد أمين الذي عرف بانجازاته الكبيرة في عمل الجمعية.
ريادي، المهندسة بوزارة المالية والتي عرفت بنضالها في الاتحاد المغربي للعمل، قالت إنها ستركز على الحقوق الاقتصادية والاجتماعية وحقوق الإنسان ودور الشباب وتسعى للحفاظ على تلك الحقوق وترقيتها. كما أشارت ريادي إلى أن الجمعية ستعمل من أجل إلغاء عقوبة الإعدام في المغرب.
من جانبه قال عبد الاله عبد السلام المسؤول في الجمعية الحقوقية، إن الجمعية طلبت أن يكون ثلث أعضاء هيئاتها القيادية من النساء.
XS
SM
MD
LG