Accessibility links

logo-print

بدء التحضيرات لعقد مؤتمر موسع للمصالحة الوطنية في العراق


تستعد الأوساط السياسية في العراق لعقد مؤتمر للمصالحة الوطنية في العراق، وهو العهد الذي قطعه رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي في مكالمة هاتفية مع الرئيس بوش في ختام أعمال مؤتمر شرم الشيخ بشأن العراق.

وقال مسؤول العلاقات الدولية في وزارة الحوار الوطني في بغداد سعد يوسف أن الاستعدادات والتحضيرات بدأت لعقد مؤتمر موسع للمصالحة الوطنية في أواخر شهر حزيران/ يونيو أو أوائل يوليو/ تموز القادم.

وأشار يوسف في حديث مع "راديو سوا" إلى وجود استحقاقات سياسية ينبغي إكمالها قبل انعقاد المؤتمر موضحا أن الإسراع في عقد هذا المؤتمر يأتي كنتيجة لقرارات مؤتمر شرم الشيخ.

على صعيد آخر، قال المتحدث الرسمي باسم جبهة التوافق العراقية سليم عبدالله إن ما تصفه وكالات الأنباء من تهديدات لنائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي بالانسحاب من الحكومة والبرلمان ما هو إلا دعوة للأطراف السياسية لتحمل مسؤولياتها.

وأشار عبدالله في حديث مع "راديو سوا" إلى أن كثيرا من القضايا لم تحسم حتى الآن. وأوضح عبدالله خلفية ما تتناقله الأنباء حول إعطاء الهاشمي فترة أسبوع لإجراء بعض التعديلات تحاشيا للانسحاب قائلا: "شرح المتحدث الرسمي باسم جبهة التوافق العراقية سليم عبدالله ان الإجتماع الذي عقد الثلاثاء بين الهاشمي ورئيس الوزراء نوري المالكي أزال الفتور بينهما".

من ناحية أخرى، برزت في الساحة العراقية مؤخرا آراء تشير إلى احتمال انتهاء عمر حكومة نوري المالكي في حال فشلها في معالجة الملف الأمني واستمرار عجز الأجهزة الرسمية عن توفير الخدمات الأساسية للعراقيين.

من جهته، دعا اياد علاوي رئيس الوزراء العراقي الأسبق إلى تبني مشروع لإنقاذ العراق في حال حصول ما وصفته مصادر من الكتلة العراقية النيابية بمفاجآت محتملة في الساحة السياسية.
XS
SM
MD
LG