Accessibility links

logo-print

أكبر موسوعة لأصناف الكائنات الحية على الإنترنت


ينوي علماء الأحياء تأسيس مرجع موسوعي هو الأكبر من نوعه حتى الآن لأصناف الكائنات الحية على الأرض من النباتات والحيوانات والكائنات المجهرية، ويحتوي على معلومات وصفية وصور وخرائط وأفلام فيديو وأصوات وروابط للخرائط الجينية والأبحاث العلمية.

ويطلق على هذا المشروع "موسوعة الحياة" Encyclopedia of Life، وسوف يستغرق المشروع ما يقارب 10 سنوات لإتمامه لجمع كل ما تعرفه البشرية عن أصناف الكائنات الحية والتي يقدر عددها بـ1.8 مليون صنف معروف.

وفي حال إتمامه سيحتوي المشروع على أكثر من 300 مليون صفحة من المعلومات، وسوف يكون متوفراً للجميع على الإنترنت.

وقد تبرعت مؤسستا ماكآرثر وسلون Sloan ما مجموعه 12.5 مليون دولار للإنفاق على الجهد الأولي الذي سيستغرق سنتين ونصف، وفقاً لوكالة أسوشييتد برس، وقد نقلت الوكالة عن القائمين على المشروع قولهم إن الصفحات سوف تعرض بحيث تكون متيسرة وذات فائدة لطلاب المدارس والباحثين في مجال الأحياء على حد سواء، وسوف يشجع مشاركة "المواطنين العلماء" لكي يقدموا مساهمات مثل الصور والأصوات التي يجدونها بأنفسهم.

ويأتي المشروع كجهد مشترك بين سبعة متاحف كبيرة وجامعات ومختبرات من بينها مؤسسة سميثسونيان وجامعة هارفارد ومتحف شيكاغو الميداني ومختبرات الأحياء المائية في ماستشوستس واتحاد مكتبات التراث البيولوجية المتنوعة وحديقة ميزوري النباتية وأطلس أستراليا للأحياء.

ونقلت الوكالة عن خبراء قولهم إن العلماء حاولوا منذ عقود أن يجمعوا قائمة لجميع الأصناف الحية على الأرض غير أنهم فشلوا حتى الآن، لأن الجهد مكلف جداً ومعقد جداً. وقالوا إن هذا الجهد قد ينجح بسبب تكنولوجيا محركات البحث الجديدة، حيث يمكن البحث عبر الإنترنت عن المعلومات وتنظيمها في ملفات يمكن للخبراء أن يراجعوها. وقال كريستيان سامبر، الأمين العام لمعهد سميثسونيان وهو عالم أحياء متخصص في النباتات في أميركا الجنوبية إن العلماء، لا سيما أولئك الذين يعيشون في دول العالم الثالث، قد يفتحوا آفاقاً جديدة للبحث، حيث إن "ديمقراطية العلوم" لا يمكن التقليل من شأنها، على حد تعبيره.

ويتم اكتشاف أصناف جديدة من الكائنات الحية يوماً بعد يوم، وفي حين أن العلماء يقدّرون وجود ما يقارب 8 ملايين صنف على الأرض، إلا أن ربعها فقط تم اكتشافها وتحديدها بأسماء. وسوف يضاف إلى المشروع لاحقاً أصناف من الكائنات الحية التي انقرضت.
XS
SM
MD
LG