Accessibility links

مسؤولون في حزبي كاديما والعمل يعتبرون بيريز المرشح الأنسب لخلافة أولمرت


نقلت صحيفة هآرتس عن عضو الكنيست الإسرائيلي عن حزب كاديما ديفيد تال قوله إن نائب رئيس الوزراء شيمون بيريز هو المرشح الأنسب لخلافة ايهود أولمرت في رئاسة الوزراء.

جاءت تصريحات تال بعد يوم من إعلان مسؤولين بارزين في كاديما أن عليهم التحضير لاستبدال أولمرت، وفقاً للصحيفة الصادرة الأربعاء.

وأكد تال أن على أولمرت أن يستقيل على خلفية تقرير لجنة فينوغراد عن حرب لبنان الثانية.

وقد سبق أن نادى أعضاء آخرون في الكنيست ينتمون إلى حزب كاديما إلى استقالة أولمرت، بمن فيهم وزيرة الخارحية تسيبي ليفني، ورئيس الائتلاف الحكومي السابق أفيغدور يتسحاقي الذي استقال هو نفسه عقب نشر التقرير.

وقال مسؤولون كبار في حزب كاديما الثلاثاء إن على الحزب التحضير لانتخابات أولية، رداً على تصريح لرئيس الوزراء الأسبق أيهود باراك بأن على أولمرت الاستقالة.

ويعد باراك واحداً من مرشحين اثنين لرئاسة حزب العمل، والآخر هو عامي أيالون الذي أعلن قبل عدة أيام أنه لن يشارك في حكومة يترأسها أولمرت إذا ما فاز بالانتخابات الأولية في 28 مايو/‏أيار‏‏.

ولم يستبعد باراك المشاركة في حكومة أولمرت، غير أنه في حالة رفض أولمرت إما للاستقالة أو الدعوة لانتخابات مبكرة، فإنه سيعمل على بناء إجماع برلماني واسع على انتخابات مبكرة.

وقد نقلت الصحيفة عن مسؤولين كبار في كاديما قولهم إن تصريح باراك قد شكل إنذاراً بنهاية حكومة أولمرت التي تتكون من ائتلاف بين حزب كاديما وحزب العمل.

من جهة أخرى، قال مسؤولون في حزب العمل إن شخصاً يتمتع بالخبرة وثقة الشعب ينبغي أن يقود البلد في هذه الفترة.

وأضافوا أن وزيرة الخارجية تسيبي ليفني نفسها هي أقل أهلية من أولمرت لمنصب رئاسة الوزراء، وفقاً لما نقلته صحيفة يديعوت أحرونوت الأربعاء.

ونقلت الصحيفة عن نائب من حزب العمل في الكنيست مقرب من باراك قوله إن نائب رئيس الوزراء شيمون بيريز ينبغي أن يستبدل رئيس الوزراء أيهود أولمرت على خلفية تقرير لجنة فينوغراد الذي حمل أولمرت جزءاً من مسؤولية الفشل في حرب لبنان.
XS
SM
MD
LG