Accessibility links

logo-print

ترحاب كبير بقرار غوغل التخلص من بيانات وملفات المتصفحين دوريا


لقى قرار محرك البحث غوغل بمسح بيانات وملفات المتصفحين دورياً لدعم خصوصية مستخدميه ترحابا شديدا من الجهات المهتمة بخصوصية مستخدمي مواقع الويب.وذكرت شركة غوغل أنها ستأخذ خطوات لمسح تفاصيل عادات التصفح لعشرات الملايين من المستخدمين بعد مدة تتراوح بين 18و 24شهرا والتي يمكن أن تُستخدم لتحديد هوية الاشخاص.
ووفقا للسياسة الجديدة، فإن غوغل ستستمر في حفظ أرشيف المعلومات التي جرى بحث المتصفحين عنها مدة تصل إلى 24 شهراً، ثم تقوم بحذف عناوين التعريف بالمتصفحين التي تم التعرف إلى مواقع الكمبيوتر التي تم فيها البحث عن المعلومات.
وأكدت غوغل أنها ستقوم أيضاً بحذف المعلومات المخزنة في القرص الصلب التي تدل عن المواقع التي تصفحها المستخدمون.
وتجمع الشركة معلومات عن عمليات البحث على الانترنت مثل الكلمات المستخدمة في البحث عن المواضيع وعناوين الانترنت وسجلات بيانات المواقع التي تستخدمها المواقع الأخرى والمعلنون لتعقب عادات تصفح الانترنت، وتقوم الشركة بتخزين هذه البيانات في أجهزة كمبيوتر ضخمة في عدد من المواقع حول العالم.
وبهذه الخطوة تستجيب غوغل للمخاوف التي عبر عنها دعاة الخصوصية وبعض الجهات الرقابية الحكومية في الولايات المتحدة وأوروبا حول المخاطر على الخصوصية لو كشفت هذه البيانات علنا، وتنوي غوغل تنفيذ هذه السياسة خلال العام المقبل. وكانت غوغل قد أعلنت عن عزمها تبني اجراءات لدعم خصوصية مستخدميه خلال الأشهر القادمة عن طريق مسح كميات هائلة من البيانات المتراكمة عن عادات البحث الخاصة بمستخدمي محرك البحث.
يذكر أن وزارة العدل الأميركية كانت قد طالبت غوغل العام الماضي بتسليمها سجلات بحث المتصفحين ثم تراجعت عن طلبها بعد ذلك مكتفية بطلب عينات عشوائية لعمليات بحث أجراها متصفحون.
XS
SM
MD
LG