Accessibility links

logo-print

بان كي مون يدعو إلى إنهاء القصف الجوي لإقليم دارفور ويؤكد على الحل السياسي


دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الحكومة السودانية إلى إنهاء قصف الطيران السوداني لإقليم دارفور الذي تسوده الاضطرابات، وحث جميع الأطراف على التعاون مع مساعي الوساطة لإنهاء النزاع.


وقالت متحدثة باسم الأمم المتحدة إن بان يشعر بالقلق العميق للأنباء التي تحدثت عن قصف جوي سوداني لشمال دارفور في الأسابيع الثلاثة الماضية ما أدى إلى دمار وخسائر في الأرواح وتشريد جديد للمدنيين.

وأضافت أن الأمين العام يؤكد من جديد على أن الحل السياسي هو وحده الذي يؤدي إلى إحلال السلام والاستقرار في دارفور.

وقالت إنه يدعو حكومة الخرطوم وخصومها إلى وقف العمليات العسكرية فورا والتعاون التام مع فريقي الاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة اللذيْن يقومان بمساع للوساطة لإنهاء النزاع.

هذا وطالبت حكومة السودان المجتمع الدولي بتكثيف جهوده الرامية لتوحيد الفصائل المتمردة في دارفور لتتمكن من استئناف المفاوضات معها.

وقال محمد يوسف عبد الله، وزير الثقافة والشباب والرياضة إن الخرطوم على استعداد تام للتفاوض.

وقلل عبد الواحد نور، رئيس حركة تحرير السودان من أهمية المفاوضات، وطالب الحكومة بحماية سكان الإقليم ووقف العمليات العسكرية التي تشنها من حين لآخر.
وأكد عبد الواحد أنه لن يبدأ المفاوضات قبل نشر قوات حفظ السلام الدولية في الإقليم.

ويذكر أن مبعوث الأمم المتحدة الخاص يان الياسون ونظيره من الاتحاد الإفريقي سليم احمد سليم يسعيان إلى توسيع نطاق اتفاق السلام في دارفور ليشمل الفئات المتمردة التي ترفض توقيعه حتى الآن.

وقال مبعوثا الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي إن الوضع في الإقليم يستدعي إجراء حوار بين الأطراف المعنية بوصفه السبيل الوحيد لحل خلافاتهم.
مراسل "راديو سوا" في الخرطوم طارق كبلو والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG