Accessibility links

logo-print

قطر تعلن انشاء مركز دولي للحوار بين الاديان


أعلنت قطر عن انشاء مركز الدوحة للحوار بين الاديان في الدورة الخامسة لمؤتمر الحوار بين الاديان الذي تابع اعماله بمشاركة 150 شخصية تمثل الاديان السماوية الثلاثة.

واعلن رئيس مجلس الشورى القطري محمد بن مبارك الخليفي في كلمة خلال افتتاح المؤتمر الاثنين انشاء مركز الدوحة الدولي للحوار بين الاديان، من دون ان يدلي بتفاصيل حول اهداف المركز او اليات عمله.

وكانت رئيسة اللجنة المنظمة للمؤتمر الدكتورة عائشة المناعي اعلنت في وقت سابق ان مؤتمر الدوحة الخامس لمؤتمر حوار الاديان الذي ينتهي الاربعاء سيشهد الاعلان رسميا عن انشاء مركز لحوار الاديان يكون مقره الدوحة.

وكان البيان الختامي للدورة الثالثة من المؤتمر طالب بانشاء مركز دائم لحوار الاديان.

وقالت المناعي لوكالة الانباء الفرنسية ان قطر عملت على تشكيل اللجان المختصة بالمركز والذي سيضم لجنة استشارية يكون أعضاؤها من اتباع الديانات السماوية الثلاث، الاسلام والمسيحية واليهودية.

وبحسب المناعي، سيكون المركز تحت اشراف جامعة قطر التي تشرف بدورها على تنظيم مؤتمر حوار الاديان دوريا منذ خمس سنوات.

وقال الخليفي في كلمته الاثنين ان المؤتمر الذي ينظم للمرة الخامسة يهدف الى ايجاد قاعدة طيبة للتلاقي والتفاهم بين اتباع الديانات السماوية الثلاث، داعيا الى بذل الكثير من الجهد والجد والعمل لتأسيس علاقة اكثر تقاربا وتفاهما في ما بينها.

وتتناول فعاليات المؤتمر قضايا مهمة من بينها الاصولية
الرافضة للحوار وصورة الاسلام في الغرب واشكالية التوحيد الالهي والتعددية البشرية والمرأة المسلمة والغرب.

يذكر ان المؤتمر انطلق في الدوحة عام 2003 بحوار اسلامي مسيحي ثم توسع ليشمل اليهود.

ويركز المؤتمر في دورته الحالية على مناقشة الابعاد الروحية في محاولة لتجنب الغوص في الجدل العقائدي.

ويتناول المؤتمر ايضا الصوفية بما فيها من ابعاد روحية يشترك فيها الاسلام مع المسيحية واليهودية.
XS
SM
MD
LG