Accessibility links

العاهل الأردني يستبعد إنشاء اتحاد مع الفلسطينيين قبل قيام دولتهم المستقلة


استبعد العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني إنشاء اتحاد فدرالي أو كونفدرالي مع الفلسطينيين قبل قيام دولتهم المستقلة وجدد تحذيره من اندلاع حرب جديدة في الشرق الأوسط في حال فشل مبادرة السلام العربية.

وأكد العاهل الأردني في مقابلة نشرتها صحيفة الأهرام المصرية على ضرورة استثمار الوقت في هذه المرحلة لأن الواقع الجغرافي على الأرض وما تقوم به إسرائيل من توسع في بناء المستوطنات والجدار العازل يهدد بإضاعة الفرصة التاريخية التي تقدمها المبادرة العربية لإحلال السلام، حسب تعبيره.

وأضاف: "إنني أؤمن بشكل قاطع أن المبادرة فرصة تاريخية يجب عدم إضاعتها لأن الجميع سيدفع الثمن"، ودعا إلى التحرك بسرعة معربا عن خشيته من أن العرب لن يجدوا ما يتفاوضوا عليه بعد أن تكمل إسرائيل مخططاتها.

وحمل العاهل الأردني الولايات المتحدة المسؤولية الأخلاقية الكبرى تجاه إحلال السلام في منطقة الشرق الأوسط باعتبارها القوة العظمى في العالم.

وأكد أنه إذا كانت الولايات المتحدة تبحث عن انتصار لها في المنطقة فهو يكمن في حل جوهر الصراع في المنطقة وهي القضية الفلسطينية.

ونشرت هذه المقابلة في نفس اليوم الذي تلتقي فيه وزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني في القاهرة نظيريها المصري أحمد أبو الغيط والأردني عبد الإله الخطيب لبحث مبادرة السلام العربية.

وكانت إسرائيل قد أكدت أن المبادرة العربية تتضمن نقاطا إيجابية ولكنها أعلنت رفضها للبنود الواردة فيها المتعلقة بحق عودة اللاجئين الفلسطينيين.
XS
SM
MD
LG