Accessibility links

logo-print

أولمرت يحمل الجيش الإسرائيلي مسؤولية الأخطاء التي ارتكبت في حرب لبنان


حمل رئيس الوزراء الإسرائيلي أيهود أولمرت الجيش الإسرائيلي مسؤولية الأخطاء التي ارتكبت في حرب لبنان الصيف الماضي، وذلك في شهادته أمام لجنة فينوغراد التي قررت نشر أجزاء من شهادات المسؤولين الإسرائيلين بعد حذف أجزاء كبيرة منها لأسباب أمنية.

وذكرت صحيفة هآرتس الإسرائيلية أن أولمرت قال في شهادته إن الجيش الإسرائيلي لم يكن لديه المستوى العسكري اللازم لشن الحرب في لبنان.

وأوضح أولمرت على أنه لا يعمم على الجيش بكامله بل يميز بين أداء الجنود أنفسهم وقادة قوات الدفاع الإسرائيلي، مضيفاً أن الجنود كانوا على مستوى ممتاز.

وأكد أولمرت أن وزيرة الخارجية تسيبي ليفني كانت شريكة في جميع المناقشات والقرارات الدبلوماسية الهامة.

من جهة ثانية، قال رئيس الوزراء في شهادته إن رئيس أركان الجيش الإسرائيلي دان حالوتس أبلغه قبل بدء الحرب أن الجيش جاهز وأن جميع الخطط العسكرية كانت جاهزة ومصرح بها.

غير أنه أكد أن دور الجيش هو تنفيذ العمليات العسكرية على أتم وجه، وأن دور السياسيين هو أخذ الصورة الأعم بعين الاعتبار.

شهادة بيريتس

أما وزير الدفاع الإسرائيلي عمير بيرتس فجاء فيما نشر من شهادته أمام لجنة فينوغراد أنه لم يكن على علم بقلة التدريب داخل الجيش الإسرائيلي، ولم يكن أحد من قادة الجيش قد أخبره أن الجيش غير جاهز للحرب.

وقال وزير الدفاع أيضاً إنه أمر حالوتس أن يقدم له خططاً بديلة وليس فقط الموقف الرسمي لقوات الدفاع الإسرائيلية.

شهادة حالوتس

كما نشرت لجنة فينوغراد الخميس أجزاء من شهادة رئيس أركان الجيش الإسرائيلي السابق قال فيها إن جانبا من الفشل الأكبر للجيش كان في عدم قدرته على إنهاء الحرب بشكل أسرع.

وأضاف حالوتس أن الجيش كان ينقصه التصميم والمبادرة والمسؤولية نظراً للمعلومات التي كانت لديه والإمكانيات التي كانت لديه.

وعن التعاون مع وزير الدفاع عمير بيرتس، قال حالوتس إنه بشكل عام كان تعاوناً جيداً ورسمياً، غير أنه زعم أن بيريتس لم يول الاهتمام الكافي لمشاكل قادة الجيش وكان منشغلا بأمور أخرى.
XS
SM
MD
LG