Accessibility links

logo-print

تنظيم دولة العراق الإسلامية يعلن إعدام تسعة من ضباط الشرطة والجيش العراقي


أعلن تنظيم دولة العراق الإسلامية إعدام تسعة أشخاص قال إنهم من ضباط الشرطة والجيش العراقي الذين اختطفهم في وقت سابق في محافظة ديالى.

ونشر التنظيم شريط فيديو على موقع على الأنترنت يظهر قيام مسلح بإطلاق النار على تسعة أشخاص في حقل مفتوح.

وكان التنظيم قد طالب الحكومة العراقية بالإفراج عن جميع السجينات العراقيات مقابل الإفراج عن الضباط المختطفين. غير أن وزارة الداخلية العراقية نفت علمها باختطاف أي من عناصرها.

تحقيقات في قضية مقتل مدنيين في حديثة

من جهة أخرى، اعترف أحد جنود مشاة البحري الأميركية أمس الاربعاء في تحقيق عسكري في قاعدة كامب بنديلتون في ولاية كاليفورنيا بأنه كذب في قضية مقتل خمسة مدنيين عراقيين في بلدة حديثة في تشرين الثاني/ نوفمبر 2005.

وحمل السيرجنت سانيك ديلا كروز البالغ من العمر 24 عاما قائد وحدة المارينز في حديثة السيرجنت فرانك وتريش المتهم بعدد من جرائم القتل، مسؤولية موت خمسة مدنيين، موضحا أنه شاهد وتريش يطلق النار عليهم بينما كانوا يرفعون أيديهم في وضع الاستسلام.

وأوضح ديلا كروز أن وتريش اقترب بعد ذلك من كل جثة وأطلق عليها النار في الرأس والصدر.

وأكد أن وتريش طلب من أفراد الوحدة أن يقولوا ردا على أي سؤال قد يطرح عليهم إن الجيش العراقي هو من أطلق النار.

ووتريش متهم بـ 12 جريمة قتل وإصدار أوامر إلى الجنود الذين كان يتولى قيادتهم بقتل ستة أشخاص.

وكان ديلا كروز الذي وعدته هيئة الاتهام بالحصانة، يتحدث في تحقيق تمهيدي حول الكابتن راندي ستون المتهم بأنه لم يحقق بنزاهة في موت 24 مدنيا عراقيا في ـخطر جريمة اتهم بها الجيش الأميركي في العراق.
XS
SM
MD
LG