Accessibility links

logo-print

أحد جنود المارينز يعترف بأنه كذب في قضية مقتل مدنيين في حديثة


اعترف السرجنت سانيك ديلا كروز أحد جنود المارينز أمس الأربعاء في كامب بندلتون في ولاية كاليفورنيا بأنه كذب في قضية مقتل خمسة مدنيين عراقيين في بلدة حديثة في نوفمبر/تشرين الثاني 2005.
وحمّل ديلا كروز البالغ من العمر 24 عاما قائد وحدة المارينز في حديثة السرجنت فرانك وتريش المتهم بعدد من جرائم القتل، مسؤولية موت خمسة مدنيين، موضحا انه شاهد وتريش يطلق النار عليهم بينما كانوا يرفعون أيديهم في وضع الاستسلام.
وأوضح أن وتريش اقترب بعد ذلك من كل جثة وأطلق عليها النار في الرأس والصدر.
وأكد أن وتريش طلب منهم أن يقولوا إذا طرح احد ما أي سؤال، أن الجيش العراقي هو من أطلق النار.
ووتريش متهم باثنتي عشرة جريمة قتل وبأنه أمر الجنود الذين كان يتولى قيادتهم بقتل ستة أشخاص.
وكان ديلا ركوز الذي وعدته هيئة الاتهام بالحصانة، يتحدث في تحقيق تمهيدي حول الكابتن راندي ستون المتهم بانه لم يحقق بنزاهة في موت 24 مدنيا عراقيا في اخطر جريمة اتهم بها الجيش الاميركي في العراق.
XS
SM
MD
LG