Accessibility links

الإستروجين قد يساعد في مقاومة الأمراض الناتجة عن التلوث


قد يساعد هرمون الإستروجين النساء على مقاومة أمراض القلب الناتجة جزئياً عن تلوث الهواء، وفقاً لدراسة حديثة، فقد وجد الباحثون أن الذكور والنساء اللواتي تجاوزن سن اليأس هم أكثر عرضة لتلف الشرايين المرتبط بغازات العادم من النساء في سن الإنجاب.

وقد وجدت الدراسة أيضاً التي أجراها باحثون في جامعة وست فرجينيا أنه في حالة إزالة مبايض إناث الحيوانات المخبرية التي تنتج الإستروجين فإن احتمالية إصابتها بمشكلات في الشرايين تزداد.

ويقول تيموثي نيركيويكز أحد الباحثين في مركز الدراسات المتداخلة في مجال جهاز القلب والدورة الدموية في جامعة وست فرجينيا إن الدراسة تشير إلى أن الإستروجين قد يلعب دوراً في إعطاء الأوعية الدموية قدرة على التوسع، غير أنه أكد أن مزيداً من الأبحاث ما زالت ضرورية لتأكيد ذلك، إذ إن الدراسة أجريت حتى الآن على الحيوانات، وفقاً لما نقلته عنه وكالة أسوشييتد برس.

وقد أجريت الدراسة على الفئران بتعريضها لجسيمات موجودة في دخان محرك الديزل.

وقال الدكتور ديفيد ميرسون، وهو طبيب قلب في جامعة جونز هوبكنز ومتحدث باسم جمعية القلب الأميركية إن نتائج الدراسة هامة في أنها تشير إلى أن حتى الجسيمات الصغيرة في الهواء الملوث قد تكون ضارة.

وتتوافق نتائج هذه الدراسة مع دراسة أميركية وطنية أخرى تشير إلى أن النساء الأكبر سناً هم عرضة أكثر من غيرهم بشكل كبير للإصابة بمشكلات في القلب ناتجة عن تلوث الهواء.

وقد وجدت دراسة فدرالية نشرت في يناير/كانون الثاني الماضي أجريت على 65,893 امرأة أن تلوث الهواء يزيد من خطر الإصابة بمرض القلب لدى النساء اللواتي تجاوزن سن اليأس.
XS
SM
MD
LG