Accessibility links

logo-print

أنباء عن اتصالات أجرتها ليفني أثناء حرب لبنان مع قادة عسكريين دون علم اولمرت


كشفت إذاعة الجيش الاسرائيلي الجمعة النقاب عن قيام وزيرة الخارجية الاسرائيلية تسيبي ليفني أثناء الحرب على لبنان باجراء اتصالات ولقاءات مع قادة الجيش ورؤساء الأجهزة الأمنية دون علم رئيس الحكومة ايهود اولمرت.

ووفقا للإذاعة الإسرائيلية فان الوزيرة ليفني سمعت من العسكريين أنه لا يوجد الكثير من الخطط لإدارة الحرب.

ونقلت إذاعة الجيش عن مصادر في مكتب رئيس الحكومة أنه يتم فحص هذه المعلومات والتي وصفتها المصادر بأنها غير لائقة.

بينما عللت مصادر مقربة من الوزيرة ليفني قيامها بهذا العمل بحجة أن اولمرت لم يشاركها في المشاورات الأمنية التي كان يجريها أثناء الحرب على لبنان.

اولمرت منزعج من محتوى تقرير فينوغراد

وعلى صعيد أخر، نقلت الصحف الإسرائيلية الصادرة الجمعة عن مصادر مقربة من رئيس الوزراء ايهود اولمرت قولها أن اولمرت غاضب من لجنة فينوغراد بعد نشرها مقاطع من إفادته على الملأ.

وقالت تلك المصادر أن سبب غضب رئيس الوزراء هو أن اللجنة لم تنشر المديح الذي ناله اولمرت من أعضاء اللجنة أثناء استجوابه ويعتبر أن هذا العمل مقصود ولهذا فان اولمرت سيطلب إعطاء شهادته مرة أخرى أمام اللجنة.
XS
SM
MD
LG