Accessibility links

logo-print

المسرح اللبناني ضيف مهرجان الكتابة والإخراج في مدينة كان


يستضيف مهرجان الكتابة والإخراج الذي ينظمه مسرح بانتا تياتر في مدينة "كان" الفرنسية في منطقة النورماندي، نماذج من المسرح اللبناني الذي يشهد حركة إنتاجية جيدة هذا الموسم رغم الواقع السياسي في هذا البلد.

وقال منظمو المهرجان الذي بدأ مطلع أيار/مايو إن المهرجان سيختتم في الأول من الشهر المقبل بيوم عمل طويل تنظم فيه طاولة مستديرة حول الكتابة المسرحية في لبنان وتقدم فيه ثلاثة عروض مسرحية أنجزت بهيكلية أولية.

ويرتكز المهرجان في مفهومه على محاولة إقامة ثلاث ورش عمل بين كاتب ومخرج مسرحي يعملون مع ممثلين فرنسيين. وتنجز كل دورة في عشرة أيام وتشكل مجالا مفتوحا للبحث والحرية في فضاء مسرح بانتا الذي اعتاد تنظيم مثل هذه الدورات.

وسيتعامل غي دي لا موت الذي يدير المسرح بمساعدة شريكة حياته، كمخرج مع نص ومفاهيم اللبناني إيلي كرم عبر نص بعنوان "احك لي عن الحرب حتى أحبك".

وهذا النص هو الأول باللغة الفرنسية الذي وضعه كرم بعد عمله المسرحي "شلاح الطربوش" الذي عرض أخيرا في بيروت على خشبة مسرح المدينة ولاقى إقبالا كبيرا.

أما المسرحي اللبناني روجيه عساف الحاضر في هذه التجربة غير المسبوقة فسيعمل مع الشابة سوسن أبو خالد التي تنتمي إلى جيل مسرحي آخر وتعمل في التمثيل أساسا.

وسيهتمان بنص لها عنوانه "مقاطع" فيما تدور الورشة الثالثة بين الكاتبة والفنانة إيتيل عدنان حول نصها "مثل شجرة عيد الميلاد" وراجي سوراتي.

وفي "مقاطع" تتساءل سوسن أبو خالد "هل يمكن لنا أن نغذي نوعا من الأمل في هذه الأرض الحافلة بالدماء؟"، وذلك في حوارات مسرحية تراجيدية.

ويحدد نص إيلي كرم "احك لي عن الحرب كي أحبك" يحدد الموقع والمسافة من الهوة الفاصلة بين الخطاب الذكوري والأنثوي وكأن يوميات الحرب تفصل إلى الأبد بين الأجناس وتفرقها إلى الأبد.

ويروي نص إيتيل عدنان "شجرة عيد الميلاد" حكاية من خلال قصة لبناني كان في زنزانة واحدة مع شخص غربي.

ثلاثة لقاءات حول ثلاثة نصوص يجمع بينها ولادتها المشتركة من حطام الأنفس وركام عالم ينزف وحيث اختبر كل كاتب تجربة النص الذي يحكي الموت.

ويجمع بين النصوص الثلاثة ثابت واحد هو الكلام عن الموت والحرب وستكون موضوع ثلاثة لقاءات غير مسبوقة بين مخرجين وكتاب مسرح اختبر كل منهم تجربة بلد يحترق على طريقته.

ومن المقرر أن يتم في نهاية الشهر بمشاركة خمسة ممثلين يقومون بأداء الأدوار الثلاثة تقديم العروض أمام الجمهور بهدف الإضاءة على الكتابة المسرحية في لبنان.

ويقول المنظمون إن "الهدف من التجربة ليس تقديم عمل في فترة زمنية قصيرة وإنما تقديم عمل درامي يقود إلى عالم غريب مختلف ومجهول لكنه قائم في صلب التبادل الثقافي مع الشرق".
XS
SM
MD
LG