Accessibility links

بانيتا يحذر من استمرار خطر القاعدة رغم مقتل بن لادن والعولقي


أكد وزير الدفاع الأميركي ليون بانيتا أن تنظيم القاعدة ما يزال يشكل خطرا قويا على الولايات المتحدة بالرغم من مقتل أسامة بن لادن والإمام الأميركي اليمني أنور العولقي.

وقال بانيتا في مقابلة تلفزيونية مع محطة CBS الإخبارية في معرض حديثه عن إستراتيجية الولايات المتحدة للتخلص من القاعدة "نطارد أعضاء القاعدة أين ما كانوا"، مضيفا أنه "من الواضح أننا نواجه القاعدة في باكستان. نواجه أيضا تشعبات القاعدة في اليمن والصومال وإفريقيا الشمالية. ويبدو أن كل الذين لهم ارتباط بالقاعدة ضالعون في أفغانستان".

وردا على سؤال لمعرفة ما إذا كانت الولايات المتحدة قد هزمت التنظيم، أجاب بانيتا "ليس بعد. ما يزال أعضاء القاعدة يشكلون تهديدا حقيقيا. ما يزالون طليقين ويجب أن نواصل ممارسة الضغط عليهم أين ما كانوا".

وأوضح بانيتا أنه على الرغم من هذا التهديد، إلا أن القوات الأميركية وجهت ضربة قوية إلى رأس التنظيم، في إشارة إلى مقتل أسامة بن لادن على الأراضي الباكستانية في مايو/أيار الماضي.

وحسب لائحة القادة العشرة الرئيسيين في القاعدة التي وضعت بعد اعتداءات 11 سبتمبر/أيلول فإن واحدا منهم ما يزال على قيد الحياة وهو أيمن الظواهري الذي أصبح زعيم التنظيم بعد مقتل أسامة بن لادن.

نجاح عسكري

وقد تزامنت تصريحات بانيتا مع خطاب عن حالة الإتحاد للرئيس أوباما الذي أكد فيه أن بلاده حققت نجاحات عسكرية كبيرة السنة الماضية، بداية بإعادة القوات الأميركية من العراق ومقتل أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة في باكستان.

وقال أوباما "للمرة الأولى خلال تسع سنوات لا يقاتل الأميركيون في العراق. وللمرة الأولى خلال 20 عاما لم يعد أسامة بن لادن يشكل خطرا على هذه البلاد".

وأضاف أوباما "هذه الانجازات شاهد على شجاعة وإنكار الذات وروح الفريق التي عملت بها القوات المسلحة الأميركية. وفي الوقت الذي خذلتنا فيه العديد من مؤسساتنا فاقت هي كل توقعاتنا".

وجاءت تصريحات أوباما في الوقت الذي تمكنت فيه قوات أميركية خاصة من تحرير رهينتين كانتا محتجزتين في الصومال منذ أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وأعرب أوباما عن ارتياحه إزاء نجاح العملية التي أمر بتنفيذها في الصومال وأدت أمس الأربعاء إلى إطلاق سراح مواطنة أميركية وموظف من الدنمرك.

وقال أوباما إن هذه العملية هي رسالة أخرى للعالم بأن الولايات المتحدة ستقف بقوة في مواجهة أي تهديدات لشعبها.

XS
SM
MD
LG