Accessibility links

logo-print

الاشتراكيون الفرنسيون يعقدون اجتماعا في أعقاب فشل مرشحتهم في انتخابات الرئاسة


يعقد الاشتراكيون الفرنسيون السبت اجتماعا لمجلسهم الوطني الذي يضم أكثر من 300 عضو، لاستخلاص مسببات فشل مرشحتهم سيغولين روايال في الانتخابات الرئاسية والانطلاق في حملة الانتخابات التشريعية الشهر المقبل.
وأفاد مراسل وكالة الأنباء الفرنسية أن سيغولين روايال افتتحت الاجتماع بإلقاء كلمة ظهر السبت. وكان مقررا أن ينعقد الاجتماع في جلسة مغلقة لكن سمح للصحافيين بحضور بداية المناقشات.
ويتوقع أن يصادق المجلس الوطني السبت على برنامج حملة الانتخابات التشريعية والمصادقة على الترشيحات في مختلف الدوائر.
ومن غير المرتقب أن يكون الاجتماع فرصة لتصفية الحسابات كما حظر زعيم الحزب فرانسوا هولاند الذي دعا في المقابل إلى توحيد الاشتراكيين بهدف تحسين النتائج خلال الانتخابات التشريعية في 10 و17 يونيو/حزيران.
ودعت روايال في كلمتها إلى "الارتكاز" على "قاعدة 17 مليون ناخب" الذين صوتوا لها من اجل "تعبئة جماعية" في معركة الانتخابات التشريعية.
وفي حين أكدت الجمعة على دورها "كإحدى زعماء المعارضةقالت سيغولين روايال السبت" إن رهانات الانتخابات التشريعية ليست رهانات شخصية ولا بد من تعبئة جماعية وبالتالي فان سكرتير الحزب الأول فرانسوا هولاند هو الذي سيقود الحملة الانتخابية. "
وأضافت أنها مستعدة للمشاركة كليا في هذه الحملة من اجل الدفاع عن القيم التي تؤمن بها.
XS
SM
MD
LG