Accessibility links

براون يعلن أنه لا يؤيد وضع جدول زمني لانسحاب القوات البريطانية من العراق


أعلن غوردن براون وزير المال البريطاني والمرشح لخلافة رئيس الوزراء توني بلير، السبت أنه سيزور خلال الفترة القريبة القادمة العراق وأنه لا يؤيد وضع جدول زمني لانسحاب القوات البريطانية.
وأوضح براون أن السياسة البريطانية في البصرة حيث توجد القوات البريطانية، يتم تحديدها ميدانيا من خلال تقيم قادة الجيش.
وكان براون لدى إعلانه عن ترشحه لخلافة بلير الجمعة قد قال إنه سيزور الشرق الأوسط خلال الأسابيع المقبلة.
وردا على سؤال بشأن جدولة انسحاب القوات البريطانية في العراق قال براون إنه لا يعتقد أنه سيتم تحديد موعد للانسحاب في هذه المرحلة بشكل مسبق .
وأضاف أنه بعد أن كان لدى بريطانيا 44 ألف جندي في العراق تراجع العدد حاليا إلى سبعة آلاف وسيتم تخفيض العدد إلى ستة ألاف وسيستمر هذا التخفيض بما يتوافق مع المتطلبات السياسية والميدانية.
من جهة أخرى قدر براون كلفة التدخل البريطاني في العراق وأفغانستان ومختلف أوجه الحرب على الإرهاب بستة مليارات جنيه إسترليني أي حوالي 12 مليار دولار.
وكان براون قد اقر الجمعة بأن ثمة أخطاء ارتكبت في العراق معلنا عن تغيير الأولويات في السياسة البريطانية بالعراق.
وقال إنه يتعين التركيز بشكل اكبر على المصالحة السياسية وعلى التنمية الاقتصادية في العراق.
XS
SM
MD
LG