Accessibility links

logo-print

الجفاف يعد بصيف أميركي حار وموسم تكثر فيه الحرائق


يخشى خبراء البيئة من أن يتسبب الجفاف المتواصل في عدة مناطق في الولايات المتحدة بصيف حار وموسم تكثر فيه الحرائق، إذ تجتاح حرائق الغابات عدة مناطق في جنوب الولايات المتحدة من فلوريدا إلى كاليفورنيا.

ففي جنوب كاليفورنيا في الغرب الأميركي اندلع حريقان كبيران خلال الأسبوع الحالي. والتهم الحريق الأول 330 هكتارا من أصل 1700 هكتارا في حديقة غريفيث الشهيرة في لوس انجليس احد اكبر الحدائق داخل مدن الولايات المتحدة. واخمد الحريق الجمعة لكن أضراره قدرت بحوالي 50 مليون دولار.
واندلع هذا الحريق الثلاثاء بعد أن شهدت لوس انجليس موجة حر غير اعتيادية في هذا الموسم (36 درجة مئوية)، في حين أن معدل الرطوبة الجوية لم يكن يتجاوز 10 بالمئة. ولم يؤد الحريق إلى أي إصابات.

وفي الأشهر الأولى من العام 2007 تشهد المدينة أسوأ موجة جفاف منذ بدأت السلطات القيام بإحصاءات في 1877. فمنذ الأول من يناير/ كانون الثاني بلغ معدل الأمطار المتساقطة 15.8 سنتمترا في حين يبلغ المعدل السنوي 1.38 سنتمترا وتتساقط الأمطار عادة في الربع الأول من السنة.

ومنذ الخميس تشهد جزيرة سانتا كاتالينا قبالة لوس انجليس حرائق يعمل 500 من عناصر الإطفاء على السيطرة عليها.
وقد تم إجلاء نحو ألف شخص غالبيتهم من السياح بعدما اجتاحت الحرائق 1700 هكتار أي 10 بالمئة من مساحة الجزيرة، في يوم واحد.
وقال ناطق باسم فرق الإطفاء في منطقة لوس انجليس انه تمت السيطرة على الحريق بنسبة 35 بالمئة مساء الجمعة بفضل ارتفاع معدل الرطوبة الجوية. واتى الحريق على مخزن ومنزل وعدة مبان ثانوية أخرى لكن لم يصب أي شخص بجروح وبدأ الأشخاص الذين تم إجلاؤهم بالعودة إلى الجزيرة اعتبارا من عصر الجمعة.

وقد تم الخميس إخلاء جزء من بلدة افالون الرئيسية في جزيرة سانتا كاتالينا لكن يبدو أن البلدة التي تسكنها 3200 نسمة لم تعد مهددة مباشرة بالحرائق.
ويشارك في عمليات مكافحة الحريق عشر مروحيات وخمس طائرات مع دعم لوجيستي من قاعدة المارينز في كامب بيندلتون الذي أعار زوارق يمكنها نقل عشرات من شاحنات الإطفاء إلى الجزيرة.
وقد تسبب الحريق الذي لم تعرف اسبابه في سحب هائلة من الدخان يمكن رؤيتها من وسط لوس انجليس الواقعة على بعد 80 كيلومترا شمالا. وسانتا كاتالينا هي وجهة سياحية تضم أيضا محمية لأنواع نادرة من الحيوانات والنبتات في العالم.

وعلى الجانب الأخر من البلاد في فلوريدا في جنوب الشرق يعمل عناصر الإطفاء على إخماد حرائق غابات أتت على ستة منازل. وقد رصد نحو 220 حريقا في هذه المنطقة التي قطعت فيها عدة طرقات. وشمالا شهدت جورجيا خلال الأسبوع الحالي كذلك أسوأ حرائق غابات في تاريخها.
XS
SM
MD
LG