Accessibility links

نسف مزار شيعي في ديالى


أعلن مصدر في الشرطة العراقية اليوم أن مسلحين فجروا ليلة أمس مرقد الإمام الحسن المثنى الواقع في قضاء مندلي في محافظة ديالى شمال شرق بغداد.

وأوضح المصدر الذي لم يرد الكشف عن اسمه أن المسلحين هاجموا المرقد الذي يحظى بتوقير كبير من الأهالي أمس وجردوا حراسه من أسلحتهم وزرعوا المرقد بالعبوات الناسفة وفجروها عن بعد ما أدى إلى تدمير المزار بالكامل.

ووفقاً لديوان الوقف الشيعي في محافظة ديالى فإن عدد المراقد والمساجد والمزارات الشيعية التي دمرت في السنتين الماضيتين في المحافظة وصل مع هذا التفجير إلى ستة وستين حسب إحصاءاتها.

وطالب الديوان من القوات الأمنية العراقية توفير الحماية للمراقد ودور العبادة التابعة له، لوقف الهجمات التي تطالها والتي قال إن جماعات متطرفة تشنها.

والإمام الحسن المثنى هو ابن الإمام علي الهادي الذي دمر مسلحون مرقده وقبته الذهبية في مدينة سامراء في شهر شباط فبراير سنة 2006 ما أدى إلى إرتفاع حاد في وتيرة العنف الطائفي في العراق.

وتشهد محافظة ديالى تدهوراً أمنياً كبيراً وأعمال عنف طائفية تركزت على الأقليات فيها. وأعلن عدي أبو أطبيخ الناطق باسم منظمة الهلال الأحمر العراقي في بيان له اليوم أن نحو 700 عائلة نزحت من ديالى في أسبوع واحد، في ما تواصل أسر هجرت من ديالى إعتصامها قرب مرقد الإمام الحسين في كربلاء، مطالبة الحكومة بفرض الأمن في ديالى لكي تعود إلى بيوتها.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في ديالى أوس التميمي:
XS
SM
MD
LG