Accessibility links

عمرو موسى يؤكد ضرورة مساندة حكومة المالكي لتحقيق المصالحة وتعديل الدستور


قال الامين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى إن اجتماعات شرم الشيخ حول العراق كانت مهمة وشكلت نوعاً من اللوبي العربي والدولي لمساعدة العراق مؤكدا أن الوضع العراقى ما يزال مضطرباً.وذكر موسى فى مقابلة مع مجلة الاهرام العربى اليوم أن المصالحة الوطنية العراقية لابد أن تضم الجميع وأنه لابد من دعم الحكومة العراقية، ودعم كل الطوائف لتصل الى المصالحة لأن التصالح والوفاق مسالة أساسية، مشدداً على ان العراق لن يصح الا على أساس الوفاق والتوافق على حد تعبيره.وحول إمكانية إستبدال القوات الاجنبية فى العراق بقوات عربية أكد موسى أنه لن يتم إستبدال الوجود الاجنبى فى العراق بوجود عربي، موضحا أنه عندما يذهب العرب الى العراق فسيكون ذلك بطلب عراقي وبتوافق عربي مختلف تماما عما يحدث الان.وحول موقف الجامعة العربية بالنسبة للشيعة والسنة فى العراق رفض موسى الحديث فى هذا الموضوع. وقال إن الجامعة العربية هى جامعة لكل العرب بما فيهم الشيعي والسني والمسلم والمسيحي والمشرقي أو المغربي لانها لكل العرب.وأكد موسى ضرورة مساندة حكومة المالكى لتحقيق خطوات المصالحة الشاملة وتعديل الدستور والهوية العربية للعراق والحل السياسى وليس فقط الامني.وأشار الى أن الجامعة ستتابع ما سيجري من خطوات، مضيفاً أن العراق أصيب بالارهاق، واذا ما ترك بهذا الشكل فستعم الفوضى والضرر على الجميع، ولابد من إحباط هذا الامر بقدر الامكان ولكن ليس بأي ثمن كما قال.وأكد الأمين العام لجامعة الدول العربية ضرورة تحقيق المصالحة الوطنية والاستحقاقات الدستورية التى جرى الإتفاق عليها والفيدرالية التى تجمع العراق ولا تفرقه، ولابد من متابعة الخطوات المقبلة للحكومة العراقية في هذا الاطار.وأعرب موسى عن إستعداد الجامعة العربية لمساعدة العراق، لأن الأمر الواقع سيء جدا كما وصفه، ودعا إلى تجنب إتخاذ مواقف تسبق الاحداث، مضيفاً أن المهم هو صيانة مشروع العراق الجديد الذى يجب أن يكون بعيدا عن الطائفية، وبعيداً عن التقسيم.
XS
SM
MD
LG