Accessibility links

logo-print

نولاند تؤكد عدم تدخل واشنطن في الترتيبات الانتقالية في مصر


قالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية فيكتوريا نولاند إن الولايات المتحدة لن تتدخل بأية إملاءات بشأن الترتيبات الانتقالية في مصر، مشيرة إلى أن الفترة المتبقية من يناير/كانون الثاني إلى يونيو/حزيران قصيرة نسبياً وسيتم خلالها استكمال العملية الديموقراطية.

وتوقعت نولاند أن يفي المجلس الأعلى للقوات المسلحة بالتزاماته نحو تسليم السلطة كاملة إلى السلطات الجديدة وفقاً لخريطة الطريق التي أعلنها ويطبقها.
وأضافت أن الولايات المتحدة متداخلة بشكل مكثف على جميع المستويات مع الحكومة المصرية ومع شعب مصر لدعمهم خلال هذه المرحلة الانتقالية، ولمساعدتهم على رؤية طريقهم نحو مصر أكثر ديموقراطية وأكثر ازدهارا، تتغلب على العقبات الاقتصادية وتبدأ في النمو مرة أخرى وتواصل التمسك بالاتفاقات القائمة مع الدول المجاورة وغيرها في المجتمع الدولي وتحترم حقوق الإنسان العالمية.

ضرورة التواصل

في سياق متصل، دعا النائب في الكونغرس الأميركي تشارلز بستاني أمس الأربعاء إلى ضرورة التواصل مع القيادة المصرية الجديدة، مشيرا إلى أن نتائج الانتخابات التشريعية الأخيرة في مصر لم تكن مفاجئة.

وفي إطار تعليقات لعدد من القياديين في الكونغرس حول ما تحقق على مدى عام وتطلعات المستقبل في مصر، قال النائب كيث إليسون إن الولايات المتحدة لا تشعر بأي قلق من سيطرة الإخوان المسلمين على البرلمان في مصر، مضيفا أنه على الولايات المتحدة التعاون مع مصر كحليف وشريك.

وفي السياق نفسه، دعت النائبة شيلا جاكسون حكومة بلادها إلى التواصل مع مصر للتأكد من أن الشعب المصري يتمتع بحقوقه كاملة.

XS
SM
MD
LG