Accessibility links

logo-print
1 عاجل
  • ترامب ينتقد عبر تويتر السياستين العسكرية والنقدية للصين

تشيني يصل السعودية للقاء الملك عبد الله في تبوك وبعد ذلك يتوجه إلى مصر والأردن


وصل نائب الرئيس الأميركي ديك تشيني إلى السعودية السبت في إطار جولته في الشرق الأوسط، حيث يلتقي في تبوك العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبد العزيز ويبحث تشيني مع المسؤولين السعوديين سبل وقف أعمال العنف في العراق .
ويذكر أن العاهل السعودي موجود في تبوك، شمال المملكة، في إطار جولة له على مختلف مناطق المملكة لإطلاق سلسلة من المشاريع الاقتصادية.
وتفيد الأنباء أن الهدف من جولة تشيني التي تشمل كذلك مصر والأردن، إقناع الدول العربية الحليفة لواشنطن بالعمل على ضمان مشاركة اكبر للطائفة السنية في العملية السياسية في العراق والحد من نفوذ إيران في المنطقة.
وفي المحطة الثانية من جولته التي بدأها الأربعاء في العراق، التقى تشيني في الإمارات العربية المتحدة رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ورئيس الوزراء الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم.
وكان مسؤولون ومحللون أميركيون أعربوا عن خشيتهم من أن تكون السعودية وإيران تغذيان أعمال العنف الطائفية في العراق من خلال تأييد الأولى للسنة والثانية للشيعة.
لكن تشيني صرح الخميس لمحطة "فوكس نيوز الأميركية بأنه لا يعتقد أن ثمة حربا بالواسطة في المرحلة الراهنة.
وقد اعتبر احد مستشاري تشيني أن التدابير الأخرى التي اتخذتها الرياض حيال العراق، وخصوصا إلغاء الديون، هي مؤشرات بالغة الدلالة.
واثني هذا المستشار الذي رفض كشف هويته على القيادة السعودية بالاستناد إلى صلابة علاقات واشنطن مع السعوديين ومقدار العمل الذي أنجز على مدى الأعوام.
ويعول البيت الأبيض على دعم المملكة الكبير لسياسته الهادفة إلى عزل إيران ووضع حد للطموحات النووية للجمهورية الإسلامية التي تتهمها واشنطن بالسعي إلى تطوير السلاح النووي تحت ستار برنامج مدني.
وفي هذا السياق، قال تشيني أمام ألاف من عناصر البحرية على متن حاملة طائرات أميركية ترسو في الخليج، في مستهل زيارته للإمارات، "سنقف إلى جانب دولأخرى لمنع إيران من امتلاك أسلحة نووية والسيطرة على المنطقة".
في موازاة ذلك، يزور الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد الأحد والاثنين الإمارات وسلطنة عمان لإجراء محادثات حول العراق والأزمة النووية.
XS
SM
MD
LG