Accessibility links

logo-print

إسرائيل تهنئ مصر على انعقاد البرلمان وتأمل التزامها بمعاهدة السلام


هنأت إسرائيل يوم الخميس مصر على افتتاح أول برلمان لها في مرحلة ما بعد مبارك قبل ثلاثة أيام معربة في الوقت ذاته عن أملها في أن تلتزم القاهرة "بأهمية السلام والاستقرار".

وجاء في بيان لوزارة الخارجية الإسرائيلية أنه "بمناسبة انعقاد الجلسة الأولى لمجلس الشعب المصري في 23 من الشهر الجاري، تقدم إسرائيل تهانيها للشعب المصري لجهوده من أجل تحقيق الحرية والديموقراطية والتنمية الاقتصادية".

ومضت الوزارة قائلة "إننا نبعث للبرلمان الجديد بتمنياتنا بالتوفيق والعمل المثمر من أجل صالح الجمهور المصري".

وأكدت الخارجية الإسرائيلية أنها "على ثقة بأن مصر ستظل ملتزمة بأهمية السلام والاستقرار في منطقتنا".

وكانت إسرائيل تعاملت بحذر مع الربيع العربي وصعود الأحزاب الإسلامية في مصر بعد الإطاحة بالرئيس السابق حسني مبارك.

وأكدت إسرائيل في أكثر من مناسبة على أهمية الإبقاء على معاهدة السلام التي وقعت بين البلدين عام 1979 كما دعت القيادة المصرية الجديدة لإعلان تأكيدها الالتزام بالمعاهدة التاريخية.

يذكر أن حزب الحرية والعدالة المنبثق عن جماعة الإخوان المسلمين يحوز الأغلبية في مجلس الشعب الجديد، وكان قد أكد مرات عدة التزامه بالاتفاقيات الخارجية لمصر ومن بينها معاهدة السلام مع إسرائيل.

XS
SM
MD
LG