Accessibility links

logo-print

مبارك يرفض مشروع بناء جسر بين مصر والسعودية


نفى الرئيس المصري حسني مبارك الأحد وجود مشروع لبناء جسر يربط بين مصر والسعودية مؤكدا أنه يرفض هذه الفكرة.

وقال مبارك في تصريحات نشرتها صحيفة المساء اليومية الحكومية إن هذا الموضوع لم يبحثه معنا أحد على الإطلاق مؤخرا.

وأكد أن فكرة الجسر جاءت من العاهل السعودي الراحل الملك فهد بن عبد العزيز وبعد ذلك رفضها الجانب السعودي ثم عادت لتطفو على السطح مرة أخرى بعد غرق العبارةالسلام وعلى متنها 1415 في الثالث من فبراير/شباط 2006.

وأضاف مبارك "أرفض تماما اقامة الجسر أو أن يخترق مدينة شرم الشيخ على البحر الاحمر وهذا مبدأ".

وتابع قائلا إن اختراق الجسر لمدينة شرم الشيخ معناه الحاق الضرر بالعديد من الفنادق والمنشات السياحيةفي شرم الشيخ التي تعتبر من أكثر المنتجعات السياحية ازدهارا في مصر.

وكانت صحيفة "ARAB NEWS" السعودية قد قالت الخميس الماضي إن مشروعا لبناء جسر بين السعودية ومصر بكلفة ثلاث مليارات دولار سيتم إطلاقه الأسبوع المقبل.

وقالت الصحيفة الناطقة بالإنكليزية إن الجسر الذي قد يبلغ طوله خمسين كيلومترا سيربط بين راس حميد في منطقة تبوك بشمال السعودية ومنتجع شرم الشيخ المصري على البحر الأحمر، وذلك عبر جزيرة تيران.

وكانت فكرة إقامة جسر بين مصر والسعودية قد أثيرت بعد غرق العبارة السلام للحد من هذه الرحلات البحرية التي تتزايد خصوصا في مواسم الحج والعمرة.
XS
SM
MD
LG