Accessibility links

سجن ناشطيْن سوريين في مجال حقوق الانسان ثلاثة أعوام بتهمة اضعاف الشعور القومي


اعلنت المنظمة الوطنية لحقوق الانسان في سوريا أنه حكم الاحد على المعارضيْن السوريين ميشال كيلو ومحمود عيسى بالسجن ثلاثة اعوام بتهمة "اضعاف الشعور القومي. وكانت محاكمة كيلو وعيسى بدأت في ديسمبر/كانون الاول الماضي. واعتقل الاثنان في دمشق في مايو/ايار 2006 بعدما وقعا اعلانا يدعو الى اصلاح العلاقات اللبنانية السورية. واعتقلا مع ثمانية معارضين اخرين بينهم المحامي انور البني الذي حكم عليه في 24 ابريل/نيسان الفائت بالسجن خمسة اعوام بتهمة نشر انباء كاذبة من شأنها ان تضعف نفسية الامة. وعلم أن ميشال كيلو ومحمود عيسى يمكن ان يستأنفا الحكم خلال ثلاثين يوما.ويدعو "اعلان بيروت دمشق" الى احترام سيادة لبنان بعد خروج القوات السورية منه في ابريل/نيسان2005 . واكدت المنظمة ان هذا الاعلان "لا ينال من اي شعور قومي كونه مجرد رؤية مثقفين لتصحيح العلاقة بين لبنان وسوريا"، داعية الى "الافراج الفوري عن كيلو وعيسى وباقي معتقلي الرأي والمعتقلين السياسيين وناشطي حقوق الانسان". وحكم الخميس على المعارض السوري كمال لبواني المتهم باجراء اتصالات مع الولايات المتحدة، بالسجن 12 عاما بتهمة "دس الدسائس لدى دولة اجنبية لحملها على مباشرة العدوان على سوريا".
محامي كيلو يصف الحكم بالجائر
XS
SM
MD
LG