Accessibility links

logo-print

محتجون مصريون يعتزمون الاعتصام لحين تسليم المجلس العسكري للسلطة


تعهد عشرات المتظاهرين الشباب بالاعتصام في ميدان التحرير حتى يسلم المجلس العسكري الحاكم السلطة للمدنيين.

وقال الناشط علاء عبد الفتاح الذي احتجزه الجيش بعد اشتباكات أمام مبنى الإذاعة والتلفزيون خلفت 25 قتيلا في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي إنه "سيكون هناك اعتصام حتى يرحل المجلس العسكري بأي وسيلة."

وكان المجلس العسكري الحاكم قد وعد بتسليم السلطة بعد الانتخابات الرئاسية في يونيو/ حزيران القادم لكن بعض المتظاهرين الذين يشكون من أن الجيش استخدم نفس أساليب مبارك القمعية ضد المعارضين يريدون الإسراع في نقل السلطة.

وعن الاحتفالات بالذكرى الأولى لثورة 25 يناير التي أنهت 30 عاما من حكم الرئيس السابق حسني مبارك، قال عبد الفتاح "لقد كان (أمس الأربعاء) يوما عظيما والمسيرات ضخمة" معتبرا أن "الخلافات في ميدان التحرير طبيعية، وقد تنافسنا بعضنا مع بعض في مراحل مختلفة لكن لا يهم."

ويقول شهود عيان في ميدان التحرير إن انقساما واضحا قد برز يوم الأربعاء بين نشطاء يطالبون بإنهاء الحكم العسكري فورا وأولئك الذين يحتفلون بعدما حققوا مكاسب انتخابية كبيرة في أول انتخابات حرة منذ 60 عاما.

يذكر أن سلسلة من الاعتصامات في الأشهر الأخيرة كانت قد انتهت بمواجهات مع قوات الأمن وخلفت عشرات القتلى.

وكان مئات الآلاف قد احتشدوا يوم الأربعاء في ميدان التحرير بوسط القاهرة ومدن أخرى لإحياء الذكرى السنوية الأولى للثورة.

XS
SM
MD
LG