Accessibility links

مقتل 50 شخصا غالبيتهم مسؤولون أكراد وإصابة 115 آخرين جنوب الموصل


قتل ما لايقل عن 50 شخصا معظمهم مسؤولون أكراد وبينهم ضابط رفيع المستوى واصيب 115 اخرون اليوم الاحد في تفجير انتحاري استهدف مقرا كرديا كان يجري فيه اجتماع لمسؤولين اكراد في قضاء مخمور جنوب الموصل، كما افاد وزير صحة اقليم كردستان.
وكان زريان عبد الرحمن قال خلال مؤتمر صحافي عقد في اربيل حيث نقل معظم الضحايا ان 32 شخصا جميعهم من الرجال قتلوا واصيب 115 اخرون بينهم نساء واطفال بجروح اثر هجوم انتحاري استهدف مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني في مخمور جنوب شرق الموصل.
وكان العميد محمد الوكاع في شرطة الموصل اعلن في وقت سابق اليوم مقتل عشرة اشخاص بينهم ضابط رفيع المستوى وجرح ستين اخرين في التفجير الذي استهدف مقار ثلاث دوائر حكومية وحزب كردي في قضاء جنوب الموصل.
واوضح الوكاع ان انتحاريا يستقل سيارة مفخخة فجر نفسه بالقرب من قائمقامية قضاء مخمور ومقر الحزب الديمقراطي الكردستاني ومديرية المرور ما اسفر عن مقتل عشرة اشخاص بينهم العميد سالم الجبوري قائد شرطة بلدة النمرود واصابة ستين اخرين بينهم قائمقام البلدة. ومن جانبه، قال شرطي مصاب بجروح في المستشفى لمراسل فرانس برس ان شخصا يرتدي ملابس الجيش العراقي ويحمل رتبة عسكرية اسمر البشرة يقود سيارة رباعية الدفع من طراز شيفروليه طلب المرور عبر نقطة التفتيش القريبة من مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني بحجة ان لديه اجتماعا داخل المقر.
واضاف ان الحرس سمحوا له بالمرور وانطلق بسرعة باتجاه مدخل مقر الحزب وفجر نفسه عندها.
XS
SM
MD
LG